ويؤلمهم صوت الحق ولكن لن نتألم في حجبها

أظننتم يا عبيد الانتكاسة أنكم أوقفتم صوت الحق وكتمتم صداها المدوي التي دوت وهزت أرجاء الآذان الصاغية ؟ !أظننتم بأن حجبكم لقناة صدق الكلمة شكَّلتم لوحة إنتصارية وهمية تعبر عن مدى حقارتكم وجبنكم ونذالتكم لتغطي عجزكم وسفالتكم وإفلاسكم ؟! أظننتم بأنها لن تستمر في إيصال مظلوميتنا ومظلومية الأمة المستضعفة وأنها ستتوقف عن مسيرتها المقدسة ؟!. أظننتم بأن إفرازكم بالأقاويل الكاذبة والأباطيل المرجفة التي جرت العادة أن تتصنعوها خلال أربعة أعوام من الكذب والبهتان ستستمر وسيصدقها ممن أصبحت آذانهم صماء وأعينهم بكماء ؟! رويدكم يا رعاة البقرة المنشارية الحلوبية .. أي عجز وإفلاس جديد قمتم بعمله ، وما الجديد في رواية حكايات ألف ليلة وليلة ؟! فمن المضحك جداً أن الهالات الإعلامية الوهمية لكم التي تتصنعوها قد فشلت منذ أن بدأت بقرة ترامب الحلوبية بعدوانها على اليمن حينما فرزت بأفواهها الكاذبة واللعينة حقيقة عجزهم وفشلهم..روايات جديدة وقصص خيالية يتصنعها العدوان ومن على شاكله أن يحجبوا بث قناة المسيرة وقد فعلها قبل أربع سنوات،فإن سبق لهم أنهم حجبوا القنوات الوطنية كــ(اليمن،سبأ،عدن،الإيمان) وليست المرة الأولى التي حجبوا قناة المسيرة،بل فعلوها أكثر من مرة منذ بدء العدوان إلى يومنا هذا .. فإن كان صوت الحق وصدى المسيرة يغيظهم فهذا دليل واضح وصارم على شدة بغيهم وكراهيتهم ومكرهم وزيفهم وخداعهم ، وعندما تؤلمهم انتصارات رجال الله يفرون فرار الأرانب إلى أسيادهم طالبين منهم إكتام صدى الحق وصوت الأحرار حتى لا ينزعجوا..وآخر ما أقوله هنا;لن تتوقف صدق الكلمة عن أداء مهامها الإعلامي الذي يعد من أهم وأشرف وأقدس جبهة في فضح مجازر العدوان ومواجهة أعتى وسائل إعلام العدو المليء بالبهتان والأكاذيب المكشوفة الملوثة بيئياً ونفسياً وأخلاقياً،ستستمر مسيرة الحق وصداها المدوي تعلو في أرجاء العالم الأصم الأبكم.

زينب إبراهيم الديلمي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.