عبد المهدي يجدّد دفاعه عن الوجود الأمريكي .. بومبيو يهرع إلى الحلبوسي لإجهاض قرار سحب القوات الأمريكية

المراقب العراقي – حسن الحاج
لا تزال التحركات البرلمانية جارية لإصدار قرار يجدول عملية إخراج القوات الأمريكية من العراق، بعد ان تزايدت أعدادها الى نسب مرتفعة، ولوّح عدد من الكتل السياسية بقرب طرح قضية الوجود الأمريكي لاسيما بعد زيارة ترامب لقاعدة عين الأسد المثيرة للجدل، وكذلك تجوّل عدد من الجنود والقيادات العسكرية وسط العاصمة بغداد ، الذي رفع الأصوات المطالبة بضرورة إدراج قضية «السيادة» على طاولة البرلمان.
وفي الدقائق الاولى لزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الى العراق توجّه صوب زيارة رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، لإجهاض اي مساعٍ برلمانية بإصدار قرار يجدول خروج قوات الاحتلال الأمريكي التي كثفت من انتشارها في قواعد متعددة شمالي وغربي العراق بحسب مصادر مطلعة.
وفي ظل ذلك التطور في الأحداث تصرُّ الحكومة وعلى لسان رئيس وزراءها الحالي عادل عبد المهدي، بوضع نفسها موضع المدافع عن الوجود الأمريكي اذ اكد امس الاول خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي أن اعداد القوات الأجنبية انخفضت خلال المدة الماضية.
ويرى النائب عن تحالف الإصلاح والأعمار غائب العميري ، أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وسبقتها زيارة السفير الأمريكي إلى رئيس البرلمان لن تثنينا عن إخراج القوات الأجنبية من البلاد بما فيها القوات الأمريكية «.
وأشار إلى أن «تلك الزيارة لا تعنينا بشيء وتعدُّ زيارة غير مرحّب بها ما دام الشعب العراقي مع إخراج القوات الأمريكية من البلاد «.
وقال العميري في حديث خصَّ به (المراقب العراقي) ان «تحالفه لن يتراجع عن مشروع إخراج القوات الأجنبية كافة من البلاد سواء كانت في زيارة وزير الخارجية أم غيره».
وأضاف: «الوضع العراقي لا يحتاج إلى وجود اي قوات أجنبية ولديه إمكانات عسكرية قادرة على حماية أراضيه»، مبينا أن «أي زيارة لمسؤول أجنبي لا بدَّ أن تتم وفقاً لتنسيق مع الجهات المسؤولة سواء كانت حكومية ام تشريعية لمعرفة الهدف منها».
من جانبه، أكد النائب المستقل عن تحالف البناء عباس يابر، أن التدخلات الأمريكية لن تثني البرلمان عن إخراج القوات الأمريكية من العراق، مشيراً إلى أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى العراق غير مرحّب بها اذا كانت لغرض التدخل بشؤون البلد الداخلية. وقال يابر في حديث خصّ به (المراقب العراقي) ان تحالف البناء أتخذ قراراً لا رجعة فيه وهو إقرار قانون إخراج جميع القوات من الأراضي العراقية . وأضاف: زيارة وزير الخارجية الأمريكي لن تؤثر في سير مشروعنا بالمضي لجدولة إخراج الأمريكان. وتابع: مثل تلك الزيارات لن تثني أعضاء تحالف البناء وإصرارهم على الإسراع بتشريع قانون إخراج القوات الأجنبية.
أما لجنة العلاقات الخارجية فكان لها موقف آخر اذ أكد العضو في اللجنة عامر الفائز، أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى العراق والتقاءه رئيس البرلمان وعدداً من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية لقاء بروتوكولي.
وقال الفائز في حديث خص به (المراقب العراقي): اللقاء الذي جرى بين رئيس المجلس وعدد من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية مع وزير الخارجية الأمريكي لم يتطرق من خلاله إلى ملف إخراج القوات الأمريكية من العراق. وأضاف، أن لجنته لم تبحث أسباب زيارة وزير الخارجية الأمريكي كونها زيارة بروتوكولية عادية. وتابع: تحالف البناء لا يخضع لأي ضغوط أمريكية سواء كانت من ترامب أم وزير خارجيتها فيما يخص إخراج القوات الأمريكية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.