بقعة الأنبياء الأربعة في قزوين.. مزار مقدس ومحط إحترام الناس

تقع بقعة الانبياء الاربعة عليهم السلام في شرق شارع بيغمبرية الى جانب مدرسة ومسجد بهذا الاسم في غرب عمارة جهلستون (اربعين عموداً) في مدينة قزوين.
يعود تاريخ بناء هذه البقعة المباركة الى العهد الصفوي، بيد أنها قد شهدت عمليات إعادة إعمار عدة طوال الحقب التاريخية المتعاقبة.
فيما يخص الانبياء الاربعة او الرفات المدفونة في هذه البقعة، وردت أقوال وكتابات متضاربة في الكتب والمؤلفات التاريخية، حيث ان هذا المرقد يضم جثامين اربعة من انبياء اليهود وهم: سلام، وسلوم، وسهولي، والقيا؛ وهم الذين بشروا الناس بمولد نبي الله عيسى إبن مريم(ع) في بيت المقدس.
وجاء في الوثائق التاريخية التي تتحدث عن الموقوفات في العصر الصفوي ان هذه البقعة كانت مزاراً مقدسا ومحط احترام الناس في اواخر القرن الحادي عشر للهجرة.
تتزين البقعة بزخارف قاشانية ونوافذ قوسية الشكل وتجصيصات ومرايا جميلة.
يعلو المدخل الرئيس للبقعة، نقش باللون الابيض على قطعة قاشانية لاجوردية يؤرخ لسنة 1332 للهجرة أي السنة التي استكملت فيها اعمال الترميم.
أما في الجهات الاربع المحيطة بهذه البقعة، فتوجد أربعة أقواس عالية، حيث يطالعنا نقش جصي كتبت عليه سورة الجمعة المباركة باللون الذهبي على خلفية لاجوردية بخط الفنان الخطاط الراحل الشيخ علي السكاكي. يعد هذا النقش الجصي من روائع الزخارف الفنية في هذه البقعة.
سقف البقعة يفتقر الى أي تزيين فني؛ فيما يتوسط ساحة هذا الحرم حوض ماء.
يُذكر ان هذه البقعة تضم مرقد السيد صالح بن الإمام الحسن المجتبى (ع) فضلاً عن الانبياء الاربعة المدفونين فيها.
وتم تسجيل هذا المعلم الاثري في عام 1996 في قائمة التراث الوطني الإيراني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.