درجات الحرارة المتجمدة تحوّل بحيرة إلى أرض العجائب

لا نقرأ عن أرض العجائب إلا في الأساطير والكتب الخيالية فقط، لكن برودة الجو والرياح القوية حولت شاطئ بحيرة بالاتون في المجر إلى مشهد خلاب يبدو وكأنه خرج من كتاب للأساطير.
نشر موقع «Boredpanda” سلسلة من الصور المذهلة لشاطئ البحيرة المتجمد الناجم عن الرياح القوية ودرجات الحرارة المنخفضة.
وبغض النظر عن منظر أرض العجائب المصنوع من الجليد البلوري، تعدّ بحيرة بالاتون أكبر بحيرة عذبة في وسط أوروبا.
ومن الحقائق الصادمة عن البحيرة أن مياها مشعة وتحتوي على غازات ومعادن مذابة ما يجعلها مفيدة للاضرابات الروماتيزمية والعصبية ومرحلة النقاهة بعد العمليات الجراحية.
وإلى جانب المشاهد الطبيعية الرائعة والأماكن الجميلة التي تستحق الاكتشاف، يمكن للزوار الاستمتاع بجولة على متن قارب، أو الاستمتاع بجولات السير على الأقدام وركوب الدراجات في الهواء الطلق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.