مناشدة الى رئيس الوزراء…

من اساليب اذلال المواطن هو محاربته على لقمة عيشه ، وهذا للأسف الشديد ما تتبعه السيطرات الامنية في مداخل العاصمة بغداد، التي لا يوجد لها حسيب ولا رقيب..جانب من كارثة سيطرة التاجي التي اغلقت بشكل شبه تام بدعوى «التفتيش».. سيطرة الشؤون تتعامل مع المواطن كإرهابي لم تثبت ادانته .. لا نعلم الى اي وقت سنبقى في هذه الدوامة..ونعيش مرغمين لتحمل هذه الاساليب البدائية في التعامل مع الملف الامني التي تعود سلباً على حياة المواطن البسيط .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.