القواعد الأمريكية تتلاعب بمصير العراقيين … النفايات الأمريكية «السامة» أداة لقتل الشعب و وسيلة لتلويث البيئة

المراقب العراقي – حسن الحاج
تستخدم القوات الأمريكية الارهابية الأراضي العراقية، أماكن لطمر النفايات والمخلفات الحربية منذ احتلالها للعراق عام 2003 الى عودتها في 2014 بقواعدها غربي البلاد، اذ تستخدم مساحات واسعة من الصحراء الغربية لطمر تلك المخلفات التي تحوي مواد سامة وكيميائية تلوث البلد، وتفاقم من عملية انتشار الأمراض السرطانية التي تصاعدت في الآونة الأخيرة الى أرقام كبيرة.
وعلى الرغم من اثارة ذلك الملف عبر وسائل الإعلام لأكثر من مرة وتداوله على لسان نواب وأعضاء في مجالس المحافظات ، إلا ان الحكومة لم ترد الى اليوم عن تلك التحركات.
ولم ينحسر ذلك الطمر على الصحراء وإنما شمل المناطق القريبة من المعسكرات الأمريكية والقواعد ، ومنها العاصمة بغداد بالقرب من معسكر التاجي بحسب ما أكده مجلس محافظة بغداد سابقاً.
وتؤجّر الدول الكبرى في العالم ، أراضي دول أخرى لطمر نفاياتها السامة لإبعاد الخطر عنها، مقابل أموال طائلة ، إلا ان الحكومة العراقية لم تكشف عن وجود أي اتفاق بينها وبين واشنطن حيال ذلك.
وأكد مدير مكتب بدر في الانبار قصي الأنباري قيام القوات الأمريكية الارهابية بنقل النفايات إلى صحراء غرب الانبار، مبينا أن هذه النفايات يتم نقلها بواسطة طائرات ومن ثمة تُرمى في الصحراء، من دون الاكتراث بما تسببه من أمراض وبائية وسرطانية للعوائل القريبة من القواعد العسكرية.
وأوضح في حديث خص به (المراقب العراقي) ان النفايات الأمريكية تشكل خطراً على البيئة داخل محافظة الانبار بسبب كثرتها وتراكمها.
مشيرا إلى أن رفع النفايات ورميها دون اتخاذ اجراءات وقائية تتسبب في انتشار أمراض على اعتبار أن النفايات الأمريكية تحمل الكثير من المخلفات الخطرة. داعيا الجهات المعنية إلى ضرورة منع هذه القوات من رمي النفايات عشوائيا أو تكدسها لمدد طوال.
من جانبه، يرى عضو لجنة الصحة النيابية جواد الموسوي، أكد سعيه لتوجيه سؤال برلماني إلى وزير الصحة للإجابة عن قضية طمر النفايات الأمريكية. وأوضح في حديث خص به (المراقب العراقي) عن سعيه لتوجيه سؤال برلماني إلى وزير الصحة لمعرفة إجابته ومدى الإجراءات التي اتخذت بشأن هذا الموضوع.
وأشار إلى أنه بصفته عضواً في لجنة الصحة والبيئة النيابية مع جميع الاجراءات التي تتخذه اللجنة حيال ذلك الخرق. ولفت إلى أن الخطوة الأولى ستتمثل بتوجيه سؤال برلماني، ومن ثم متابعة ذلك الموضوع عبر لجنته. وتابع: هناك أكثر من ملف متعلق بوزارة الصحة والإجراءات المتخذة من قبلها بشأن طمر النفايات الأمريكية وتداعياتها لم تناقش الى الان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.