إفتتاح الحدائق الزجاجيَّة في بلجيكا

أُفتتحت البيوت الزجاجية الخاصة بالقصر الملكي في لاكن في بروكسل أبوابها أمام الزوار، وهي تضم الآلاف من الأنواع النباتية في واحد من أبرز المجمعات النباتية في أوروبا. ويقدم الموقع جولات للزوار في تجربة “مثيرة للاهتمام وفريدة من نوعها” للربط بين النباتات والهندسة المعمارية. وشيدت هذه البيوت الزجاجية حول قصر لاكن مقر العائلة المالكة البلجيكية، في عهد ليوبولد الثاني (1909-1865). وفي 1874، بدأ المهندس المعماري ألفونس بالا بتكليف من الملك أعمال “حديقة الشتاء” وهي الغرفة المركزية، بمساحة 34 مترا لإيواء أكبر أشجار النخيل. واستغرق بناء هذا المجمع النباتي الذي يمكنه استيعاب المجموعة الملكية الكاملة للنبات، 20 عاما. ويضم هذا المجمع خصوصا الأنواع شبه الاستوائية التي تتطلب نظام تدفئة لضمان درجة حرارة تتراوح بين 10 و12 درجة مئوية كما قال مدير المكان ميشال ديكينز. وأضاف أنه كان لدى الملك ليوبولد الثاني شغف خاص بأزهار الكاميليا و”عند وفاته كانت تضم مجموعته أكثر من ألف زهرة كاميليا” وقد أصبحت هذه الأزهار من الأنواع التي تخصصت فيها المشاتل البلجيكية. وتستقبل هذه البيوت الزجاجية 100 ألف زائر كل ربيع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.