لجنة رقابية تهدد باستجواب عبد المهدي

هددت لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي البرلمانية، باستجواب رئيس الحكومة عادل عبد المهدي. وقالت عضو اللجنة ثورة الحلفي، إن لجنتها مازالت تتعامل مع رئيس مجلس الوزراء ضمن السياقات الدبلوماسية لتحقيق الاجتماع الأول معه، مهددة بـاستجواب رئيس الحكومة في حال عدم التزامه ببنود وفقرات البرنامج الحكومي.وأضافت الحلفي: البرلمان لا يمتلك قاعدة بيانات عن نسب إنجاز الحكومة ولم يتسلّم تقارير عن أداء وعمل كل الوزارات. وتابعت النائبة عن كتلة وطن البرلمانية، ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ملزم بتطبيق كل ما جاء في البرنامج الحكومي، مؤكدة أن لجنتها أرسلت طلب معلومات إلى الحكومة تتعلق بعدد من الملاحظات على البرنامج الحكومي.وكشفت عن أن لجنتها أرسلت كتابين إلى مكتب رئيس مجلس الوزراء تطالب فيهما بعقد اجتماع لمناقشة البرنامج الحكومي ثم أعقبهما اتصالات هاتفية للنائبين رائد فهمي و محمد السوداني مع مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء لكن من دون نتيجة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.