صندوق النقد العربي: وصول الخدمات المصرفية لجميع المواطنين سيساهم في التنمية الاقتصادية

دعا صندوق النقد العربي ومجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربي ، الى دعم وصول جميع فئات المجتمع للخدمات المالية والمصرفية، مشيرا إلى أن وصول الخدمات المصرفية لجميع المواطنين سيساهم في التنمية الاقتصادية. وقال الصندوق في بيان، ان موضوع تعزيز الوصول واستخدام الخدمات المالية في الدول العربية يحظى باهتمام كبير من قبل مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربي، ادراكا منه للفرص الكامنة والكبيرة التي يمكن ان يحققها من خلال تعزيز الشمول المالي لدعم التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة ومواجهة تحديات البطالة وتحقيق العدالة الاجتماعية. ولفت إلى أن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربي في عام 2016 بادر على ضوء الحاجة المتزايدة لتكثيف الوعي بأهمية الشمول المالي ومحاوره لدى جميع الاطراف في الدول العربية، واعتماد يوم 27 نيسان من كل عام كيوم عربي للشمول المالي، الذي يحتفل به تحت شعار «الشمول المالي نحو التنمية المستدامة» . وأكد البيان دعم المجلس لجهود المجتمع الدولي في تعزيز الشمول المالي وارتباط ذلك بتحقيق التنمية المستدامة ، وفي مقدمتها مجموعة العشرين (G20) التي تبنت محور الشمول المالي كأحد المحاور الرئيسة في برنامج التنمية الاقتصادية والمالية . وأضاف: المجلس يحرص على أيلاء قضايا الشمول المالي في الدول العربية الاهمية التي تستحقها ، حيث وجه الى اطلاق العديد من الانشطة والمبادرات الاقليمية لتعزيز الشمول المالي في الدول العربية (FIARI) بهدف تمكين وتعزيز القدرات والامكانيات لتذليل العقبات التي تعترض الارتقاء بمؤشرات الشمول المالي في الدول العربية. وثمن المجلس الخطوات والاجراءات المتخذة من قبل الدول العربية في سبيل النهوض بالشمول المالي ، وضرورة ادماج كافة فئات المجتمع وشرائحه بالنظام المالي الرسمي وخاصة الشباب والمرأة ورواد الاعمال .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.