العقوبات الأمريكية تهدد العراقيين بصيف ساخن عبد المهدي يوجّه باتخاذ اجراءات استثنائية لضمان استقرار الطاقة الكهربائية

وجّه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بالقيام بإجراءات استثنائية لضمان استقرار الطاقة الكهربائية، مؤكدا ضرورة إعطاء ملف الطاقة الكهربائية اهمية قصوى. وذكر بيان لمكتب عبد المهدي، أن المجلس الوزاري للطاقة عقد اجتماعا برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، لبحث مشروع الحكومة لاصلاح وتطوير قطاع الكهرباء. و وجّه رئيس مجلس الوزراء الوزارات والجهات المعنية بـالاستمرار في إعطاء ملف الطاقة الكهربائية أهمية قصوى والقيام باجراءات استثنائية من أجل ضمان استقرار الطاقة الكهربائية وتحسين الانتاج والتوزيع وتوفير مصادر الطاقة اللازمة لعمل المحطات والمولدات. وأضاف البيان: المجلس ناقش استعدادات وزارة الكهرباء لفصل الصيف وموقف صيانة محطات الانتاج وفك الاختناقات وعقود الشراكة لقطاع التوزيع ، اضافة الى بحث عروض شركة سيمنس الالمانية المتضمنة تجهيز وتنفيذ محطات كهربائية ، كما استعرض المجلس موقف تشغيل المولدات الحكومية والأهلية واصدر عددا من القرارات والتوجيهات باتجاه تنفيذ حلول سريعة وأخرى استراتيجية لتحسين وضع الكهرباء وبشكل مستدام.
من جهته، كشف عضو اللجنة الاقتصادية النيابية هيبت الحلبوسي ، عن حجم خسائر العراق من الطاقة الكهربائية في حال عدم تجديد الاستثناء من العقوبات الأمريكية ضد ايران، مبينا ان الصيف الحالي سيشهد انطفاء نصف المحطات الغازية. وقال الحلبوسي في تصريح صحفي، ان العراق يمر بأزمة حقيقية بعد عدم التمديد له في العقوبات الاميركية تجاه ايران سيما في مجال الطاقة الكهربائية، مبينا ان التقديرات تشير الى اعتمادنا على توليد 7 آلاف ميكاوط من الكهرباء من اجمالي 15 الفا ما يعني ان العراق سيفقد نصف طاقته الإنتاجية. وأضاف الحلبوسي: المحطات الكهربائية تعمل على الغاز الطبيعي ولا يوجد اي وقود بديل عنها أو خطوط نقل للغاز من الدول الاخرى أو حتى في البلاد سيؤدي الى توقفها بشكل تام خلال الصيف المقبل في حال عدم وجود حلول، داعيا الحكومة الى الإسراع في مفاوضات جدية مع الجانب الامريكي لتمديد استثناء العراق من العقوبات ضد ايران. وكانت لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب حذرت من أن التزام العراق بالعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران سيحرم العراقيين من الكهرباء، داعيا الحكومة إلى القيام بخطوات بشأن هذا الأمر.
من جهتها، كشفت وزارة الكهرباء عن وصولها الى مراحل متقدمة من المباحثات مع السعودية والكويت، لتفعيل الربط الكهربائي المشترك، مؤكدة ان حجم الزيادة بانتاج الطاقة للعام الحالي يقدر بـ15 بالمئة مقارنة مع العام الماضي. وقال وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب في حديث، إن إنتاج الطاقة الكهربائية بمعدلات الذروة، بلغ خلال العام الماضي، 14 ألفا و500 ميغاواط، أما هذا الصيف فسيرتفع الى 18 الف ميغاواط اي بزيادة تصل الى 15 بالمئة عن العام الماضي، ما يؤهل الوزارة بتجهيز المواطنين بالطاقة بساعات افضل مقارنة بالصيف الماضي. وأضاف: «الوزارة اخذت على عاتقها ايضا تطوير واقع الشبكة بما يخص خطوط النقل وشبكات التوزيع، ما سيسهم بزيادة موثوقية الشبكة الكهربائية في عموم البلاد، منوها بأن العراق ونتيجة الحرب التي خاضها مع «داعش» الاجرامية، فقد شهد تخريبا في بناه التحتية ضمن المحافظات المحررة. واردف الـخـطـيـب أن مـا سـبـق، اضـطـر الـــوزارة الـى اسـتـنـزاف خـزيـنـهـا مـن المــواد الاحـتـيـاطـيـة والامــوال لاعــادة تـأهـيـل الـشـبـكـة هـنـاك وايـصـال الـتـيـار اليها، مـشـيـرا الــى ان وزارتـــه كـانـت تـأمـل بأن يتم تخصيص امـوال كافية ضمن موازنة اعادة الاعمار، للنهوض بواقع الكهرباء، منوها بأن وزارته ستدرس الخيارات لاعادة تأهيل هذا القطاع بالسرعة الممكنة، مؤكدا ان هناك تحسنا هذا الصيف والحكومة اخذت دورها خلال المدة القصيرة للوصول الى انتائج اكبر للطاقة وتجهيز افضل. وعن المباحثات مع كل من الكويت والسعودية، لتنفيذ مـشـروع الـربـط الكهربائي، اوضـح ان هـذا الموضوع أخـذ مـديـات متقدمة مـن المـبـاحـثـات لان الـهـدف من الربط مع دول الجوار سيسهم في خلق سوق واعدة بين جميع دول المنطقة ومـن ناحيتين، القصيرة وتأتي بالنسبة للعراق لسد الطلب على الحاجة، أمـا على المـسـتـوى المـتـوسـط والبعيد فستسهم في خلق سوق واعـدة للكهرباء تخدم اقتصاديات الـدول المشتركة جميعا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.