جديد المراقب

لتسيير رحلات جوية من إسرائيل صوب الرياض مخطط لنقل الحجاج الفلسطينيين من الأراضي المحتلة إلى مكة

 

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن اتصالات سرية تجري بين الولايات المتحدة والسعودية والأردن و»إسرائيل» بهدف تنسيق رحلة جوية من «تل أبيب» إلى الرياض مخصّصة لنقل الحجاج الفلسطينيين إلى مكة المكرمة، وذلك في خطوة رمزية أخرى نحو تطبيع العلاقات الصهيونية السعودية.وتحدث وسائل إعلام إسرائيلية عن اتصالات سرية جرت بين واشنطن والرياض وإسرائيل لتنسيق رحلة جوية من إسرائيل إلى السعودية مخصصة لنقل الحجاج الفلسطينيين إلى مكة، ومسؤول إسرائيلي مطلع على الخطة يقول إن الاتصالات بين الأطراف المعنية متقدمة. وتحدثت تقارير إعلامية إسرائيلية عن «خطوة رمزية» نحو تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، في وصفها لاتصالات سرية جرت بين الولايات المتحدة والسعودية والأردن وإسرائيل لتنسيق رحلة جوية من إسرائيل إلى السعودية، مخصصّة لنقل الحجاج الفلسطينيين إلى مكة.وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإنّ الطائرة المخصصة لنقل الحجاج ستهبط في الأردن لمدة وجيزة لأن إسرائيل والسعودية لا تقيمان علاقات مكشوفة.وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت، نقلاً عن الوسائل الإعلامية أنّ الأميركيين يتوسطون لإنجاز الخطة وأن الفكرة طُرحت خلال زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المنطقة.وقال مسؤول إسرائيلي مطلّع على الخطة إنّ الاتصالات بين الأطراف متقدمة، وأضاف أن الرحلة الجوية ستكون على يد شركة أجنبية. وستتيح هذه الرحلة للفلسطينيين الحج إلى مكة والمدينة في السعودية عبر رحلة جوية، بعد أن كانوا يسلكون السفر براً.ويسعى الجانب الأميركي إلى دفع تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، بموازاة دفع عجلة المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين. ويدرس الأميركيون خطوات إضافية منها إجازة الرحلات الجوية من الدول العربية في سماء إسرائيل والعكس.وكانت الصحافة الإسرائيلية قد وصفت الرحلة الجوية لطائرة الرئيس الأميركي «إير فورس 1»، من الرياض إلى تل أبيب، بأنها أول طائرة تقيم رحلة مباشرة بين السعودية وإسرائيل، مع العلم أن الطائرة حطت لوقفة قصيرة في قبرص.وفي عام 2016، زار الضابط السعوديّ السابق أنور عشقي، رئيس المعهد السعودي للدراسات الاستراتيجية، تل أبيب، حيث عُرضت له صور والوفد السعودي مع مسؤولين إسرائيليين ونواب في الكنيست، ناقلة عنه قوله إنه معنيّ بتوثيق العلاقات بين السعودية وإسرائيل.ومن جانب اخر اجرت السعودية وإسرائيل اتصالات حثيثة لتدشين علاقات اقتصادية رسمية بينهما وفقا لما قالته يوم السبت صحيفة «التايمز» البريطانية .ونقلت الصحيفة عن مصادر امريكية وأخرى عربية قولها ان العلاقات السعودية الاسرائيلية الرسمية ستبدأ بخطوات صغيرة نسبيا مثل منح المصانع ورجال الاعمال الاسرائيليين حرية العمل العلني في منطقة الخليج او السماح لطائرات شركة « العال» بالتحليق في المجال الجوي السعودي .من جانبها نفت مصادر وصفتها الصحيفة بالمقربة من السلطات السعودية هذا التقريرk مؤكدين ان هذه رغبات امريكية ظهرت بعد زيارة الرئيس ترامب الاخيرة .

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*