جديد المراقب

أماكن غامضة على كوكب الأرض لم تسمع عنها من قبل

810

الكثير من الأماكن السياحية متاحة للزيارة في أي وقتٍ من السنة وفي أماكن مختلفة في العالم. لكن لا تزال هناك أماكن غامضة لم تطأها قدم سائح وتُعد محظورة على الزوار لأسبابٍ مختلفة. في هذا المقال، نصحبكم في جولة سريعة إلى بعض تلك الأماكن التي يتوق الكثير من المغامرين زيارتها أو الاطلاع عليها عن قرب..
كوفونس – اليابان
جزر اصطناعية تُعد مواقع دفن قديمة لأفراد من الأسرة الإمبراطورية اليابانية. في مناسباتٍ نادرة، يقوم بزيارتها علماء الآثار ولكن بإذن من المحكمة الإمبراطورية فقط.
جزيرة نورث سينتينل – الهند
جزيرة معزولة يعيش على أراضيها سكان أصليون يرفضون كل أشكال التحضر ولا يُرحبون بأي غريبٍ على الإطلاق. وأي شخصٍ يُفكر بالاقتراب من الجزيرة فإنه بذلك يُعرض نفسه لخطر الموت مقتولًا من السكان! لذلك، حظرت السلطات الهندية على أي شخص أو سائح الاقتراب منها.
المنطقة 51 – الولايات المتحدة الأمريكية
تم تأكيد وجود هذا المرفق السري من قبل حكومة الولايات المتحدة سنة 2013. وفقًا للوثائق المسربة، فإن المنطقة 51 تعد قاعدة سرية لسلاح الجو الأمريكي حيث يتم فيها تطوير طائرات الجيل القادم واختبارها.
جزيرة كاهولاو – الولايات المتحدة الأمريكية
جزيرة قاحلة كانت ولا تزال موقعًا لبعض الطقوس الدينية الغريبة، كما أنها مستعمرة جنائية وأرض تدريب تتبع للقوات البحرية الأمريكية. أما هذه الأيام، تعد الجزيرة محمية طبيعية يُحظر على السياح زيارتها إلا بطريقة واحدة، وذلك عبر التطوع مع آخرين ضمن فرق حماية البيئة.
برج الاتصالات البريطاني – المملكة المتحدة
منذ حادث الانفجار الذي وقع داخل البرج، ظل المطعم الدوار وساحة المراقبة مغلقة أمام الزوار. في بعض الأحيان، يستضيف البرج أحداثاً خيرية، حيث يحظى بعضٌ من الناس بفرصة رؤية لندن من نظرة مختلفة.
مدينة فاروشا – قبرص
كان هذا المجتمع في وقتٍ مضى من الوجهات السياحية الشهيرة. لكن كل شيءٍ تغيَّر في تموز 1974م بعد أن تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش التركي وأصبحت منطقة تابعة له يُسيطر عليها ويُحظر على أي أحد الاقتراب منها.
جزيرة سابل – كندا
جزيرة رملية تقع في المحيط الأطلسي وعدد سكانها نحو 30 شخصًا فقط وتعتبر الجزيرة مقبرة حقيقية للسفن. وبسبب ميزاتها الفريدة، تم إعلانها كمحمية طبيعية. لذلك، إن كنت ترغب في زيارتها، عليك بكتابة عريضة للحكومة الكندية موضحًا ضرورة ذلك.
مركز بيانات Pionen – السويد
بُني المركز في ستوكهولم خلال الحرب الباردة. وقد تحوَّل المخبأ النووي إلى مكتب عصري لمقدم خدمة الإنترنت السويدية. حيث يتم تخزين المعلومات التي تنتمي للعديد من المواقع الشهيرة على الإنرتنت في هذا المكان على عمق عشرات الأمتار تحت الأرض.
كهف لاسكو – فرنسا
أصبح مدخل مدينة لاسكو مغلقا أمام السياح بعد 15 عاما من السماح بالوصول إليها من غير قيود. وذلك للحفاظ على لوحات الكهف الفريدة التي تعود للعصور الحجرية.
محطة الرادار الروسية Don-2N
هرم العصر الحديث يُعد عنصرا رئيسا من مدينة موسكو خلال عصر الدفاع الصاروخي. في حالاتٍ نادرة للغاية، يُسمح للصحفيين بأخذ جولة إرشادية في أجزاء صغيرة من الداخل.
قاعة سجلات جبل روشمور – الولايات المتحدة الأمريكية
بالإضافة إلى النقوش الأساسية العملاقة الشهيرة لأبرز رؤساء أميركا على جبل روشمور، فإن له ميزة أخرى مثيرة للاهتمام؛ غرفة سرية منحوتة في عمق الصخرة. الغرفة عبارة عن كبسولة زمنية تحتوي على نسخ من أهم الوثائق التاريخية في البلاد. مدخل إلى هذه الغرفة مغلق ببلاطة الجرانيت، ومجهز بآلية قفل معقدة.
الشلالات الوهمية تحت الماء – موريشيوس
عندما يُنظر إليها من فوق، يبدو أن جزيرة موريشيوس في المحيط الهندي تقع بالقرب من شلال تحت الماء ومع ذلك، فإن هذه الظاهرة الجميلة هي مجرد وهم بصري تم إنشاؤها بفعل الجريان من الرواسب والطمي والرمال.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*