جديد المراقب

الغريري يحذّر من مؤتمري تحالف القوى ويصفهما بالمخيف

انتقد النائب كامل الغريري ما وصفه بعقد مؤتمرين “منقسمين” لتحالف القوى في بغداد وأربيل، محذرا من أنه يعطي انطباعا بوجود “شيء باطن مخيف للعراقيين”، فيما أشار الى أن أي مؤتمر يبنى على تعاون ودعم خارجي فهو مرفوض.
وقال الغريري في تصريح له، إن “مشروع القوى الوطنية العراقية الذي عقد في بغداد واربيل وانقسم الى قسمين يعطينا انطباعاً بان هذا الانقسام يخفي شيئا باطنا وغير معروف”، عادّا أن “هذا الباطن مخيف للعراق وشعبه، كما ستكون هناك عواقب وخيمة حين تكون هناك انقسامات دون معرفة أسبابها”.وأضاف الغريري، أن “مؤتمر بغداد الوطني اعددنا له لمدة أسبوع فقط ورغم هذا فقد كان الحضور كبيرا ومن مختلف شرائح المجتمع بعكس المؤتمر الآخر الذي كان الإعداد له منذ عام تقريبا ورغم هذا وجدنا انقسامات وخلافات حصلت خلال انعقاده، كما أن هناك اختلافاً كبيراً بين المؤتمرين”.
وأكد الغريري، أن “أي مؤتمر يبنى على تعاون ودعم خارجي فهو مرفوض”.
مؤكدا أن “التعاون على اعمار المناطق المحررة يكون من خلال دعم الحكومة وتفاهماتها من باقي الدول وليس من خلال الذهاب بوفود حزبية أو مكوناتية أو زعامات أو أشخاص لتلك الدول كما حصل سابقا”.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*