جديد المراقب

الريال يضحي بغاريث بيل لضمّ مبابي وجوارديولا يضع شرطين للتعاقد معه

1220

قالت تقارير صحفية: إن نادي ريال مدريد، سيضحي بأحد أبرز نجومه، لجني المال اللازم للتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم موناكو.
وذكرت صحيفة «إكسبريس» البريطانية، أن ريال مدريد، قرر التخلي عن الويلزي جاريث بيل، وعرضه للبيع هذا الصيف، أملا في إتمام صفقة جوهرة موناكو.
وأضافت أنّ مانشستر سيتي، أرسنال وباريس سان جيرمان، ينافسون ريال مدريد، على التعاقد مع مبابي، في الوقت الذي لن يتخلى عنه موناكو، بأقل من 120 مليون إسترليني.
وأوضحت أنّ الملكي، حاول بيع ألفارو موراتا، مهاجم الفريق، إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، بمبلغ 80 مليون إسترليني، لكنّ الشياطين الحمر رفضوا دفع هذا المبلغ وتوجهوا للتعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون، كما أن تشيلسي يحاول ضم المهاجم الإسباني، أيضًا لتعويض رحيل دييجو كوستا، لكنه لن يدفع هذا المبلغ.
وأشارت إلى أنّ مانشستر يونايتد، تشيلسي وباريس سان جيرمان، حاولوا التوقيع مع بيل من قبل، ولذلك فإنّ الملكي، سيعرض اللاعب للبيع على أمل الحصول على أكبر استفادة مالية ممكنة، ليتمكن من ضم مبابي.
الى ذلك وضع بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، شرطين للسعي نحو التعاقد مع جوهرة موناكو الفرنسي، خلال مدة الانتقالات الصيفية الجارية.
وقالت صحيفة «مانشستر إيفينينج نيوز» البريطانية، إن جوارديولا، يرى أن المقابل المالي المطلوب في صفقة المهاجم كيليان مبابي، والذي يتجاوز الـ100 مليون إسترليني، مبالغ فيه، مشيرة إلى أن تقليصه قد يفتح الباب أمام التفاوض على الصفقة.
وأضافت أن مدرب السيتي، ربط التفاوض مع مبابي، بالفشل في ضم مهاجم أرسنال، أليكسيس سانشيز، الذي يرفض ناديه بيعه لأي فريق منافس في الدوري الإنجليزي.
وأشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أن إدارة السيتي، وعدت جوارديولا بتوفير ميزانية للصفقات قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني، استغل 50 مليون إسترليني منها، لضم كيل والكر ظهير أيمن توتنهام، وبرناردو سيلفا، صانع ألعاب موناكو، مقابل 43 مليون إسترليني.
ولفتت إلى أن جوارديولا، يصر على تدعيم خط الهجوم بصفقة مميزة، ولكن محاولاته لضم ديلي آلي، باءت بالفشل في ظل توقعات بتجاوز الصفقة حاجز 100 مليون إسترليني، بعد انتقال روميلو لوكاكو، إلى مانشستر يونايتد مقابل 90 مليون جنيه إسترليني.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*