جديد المراقب

بلغراد .. مدينة الليل والنهار في أوروبا الشرقية

 

بدأت العاصمة الصربية بلغراد التي عانت من التجاهل لمدة طويلة والممتد تاريخها عبر ثلاثة آلاف سنة، في جذب كل من كبار السن الذين يبحثون عن مدينة تاريخية في مكان معزول، وكذلك الشباب من حاملي حقائب الظهر الذين يبحثون عن المرح والمغامرة والطعام الجيد وبأسعار في متناولهم.
وتلتقي الأفواج السياحية في قلعة مكدان التي تعد من أقدم الحصون في العالم والتي تقع على ارتفاع 125 مترا في أعلى قمة جبل ليشاهدوا التقاء نهري الدانوب وسافا، والتجول في القلعة واكتشاف أسرارها وكذلك الاستمتاع بمشاهدة الإطلالة الجميلة، وخاصة عند الغروب حيث تسقط أشعة الشمس الذهبية على الجدران الطوبية الطويلة للقلعة إلى الشرق.
وتحتوي القلعة على حديقة داخلية تعد من أكثر الأماكن السياحية في صربيا التي يقصدها الكثير من السائحين لمشاهدة النوافير والتماثيل الموجودة في الحديقة، وكذلك الجلوس على المقاعد المظللة والتعرف على الهندسة المعمارية التاريخية المستخدمة في القلعة وفي التماثيل التي تزيّن الحديقة.
وتلعب المناطق والمباني الأثرية في بلغراد دور الجاذب السياحي الأول بالنسبة إلى الأجانب، ومنها شارع أسكدارليا والمتحف والمسرح الوطنيان وساحة نقولا باسيتش وساحتا الموازين والتلاميذ وشارع الأمير ميخائيل والبرلمان وكاتدرائية القديس سافا والقصر العتيق، أضف إلى هذا تلعب المتنزهات والنصب التذكارية والمقاهي والمطاعم على جانبي النهر دورا في إغراء السياح بفسحة من الهدوء والمتعة. جزيرة آده تسيكانليا في نهر السافا تشكل أكبر المنتجعات الترفيهية والرياضية بالنسبة إلى سكان المدينة، وقد تم وصلها بالضفة اليمنى من النهر عبر جسرين مما خلق بحيرة اصطناعية طريفة.
ويتوجه الكثير من أصحاب الحس التاريخي إلى المتحف الوطني لصربيا الذي يضم أكثر من 400 ألف من المقتنيات واللوحات بما فيها مجموعة الأعمال الإيطالية التي تضم 230 عملا فنيا لأشهر الرسامين الايطاليين، ومجموعة الأعمال الفرنسية التي تضم 250 لوحة للرسامين رينوار ومونيه وديغا وسيناك وتريك وماتيس وغوغان وسيزان وبيسارو وكورو وغيرهم، ومجموعة الأعمال الهولندية والفلمنكية التي تضم 120 عملا تخص خوان دي فلانديس وبوش وفنسنت فان غوغ وروبنز ورامبرانت وفان غويان وبروغيل وموندريان.
وتوجد بالمتحف مجموعة من الأعمال اليابانية تضم 82 عملا لرسامين لهم بصمتهم في الفن التشكيلي الياباني، بينما تشمل مجموعة الأعمال الفنية اليوغوسلافية (الصربية) أعمالا لكل من باجا يونانوفيتش وأوروس لوباردا وبريديتش، وهناك مجموعات فنية أخرى ألمانية ونمساوية وروسية تشمل أعمالا للفنانين تذكرهم الحركة الفنية الأوروبية. وهناك مقصد آخر شهير وهو متحف “نيكولا تيسلا” والذي ازدادت شهرته بعدما تعرّضت العديد من الأفلام الناجحة في هوليوود لهذا العالم الغامض.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*