جديد المراقب

الواح طينية

أيام مهدت ليوم القدس..!

  «على الشعوب الإسلامية أن تفكر بإنقاذ فلسطين وان تعلن للعالم عن غضبها واستنكارها للممارسات التساومية الاستسلامية للحكام العملاء والخونة الذين ضيّعوا آمال وجماهير مسلمي الأرض المحتلة». «إذا أردتم أن تنقذوا فلسطين فعلى الشعوب أن تثور بنفسها وتدفع حكوماتها لمواجهة «إسرائيل». تلك هي مفاتيح يوم القدس على لسان الإمام الراحل «رض»؛ وكي نقرأ التأريخ جيدا، علينا أن نعود الى أولياته، ... أكمل القراءة »

الدستــور والإصــلاح والنموذج الفاشل

بعد مضي زمن طويل؛ على تداول نخب الطبقة السياسية موضوع الإصلاح السياسي، تأيد بأن هذا التداول تحول الى أحاديث لا تقدم أو تؤخر، ولا تعطي صورة عن ما يجب أخذه، على صعيدي الوعى والفكر، وعلى صعيد الممارسة. كمقدمة؛ يمكن القول إن الإصلاح السياسي، لم يتحول بعد الى مشروع، متفق على أطره العامة على الأقل، فضلا عن إصطدامه كفكرة، بمصالح معظم ... أكمل القراءة »

تضليل حتى صياح الساعة..!

*بعد أن نشرت وزارة الدفاع الروسية؛ صورة للضربة الجوية التي قالت إنها إستهدفت الإرهابي متزعم تنظيم داعش «أبو بكر البغدادي»، الذي كان حاضرا في اجتماع مع أنصاره، ، وتم القضاء عليهم وقالت إنها ترجح مقتل البغدادي في تلك الضربة، رد البنتاغون بنفي تلك الواقعة وأكد أن البغدادي ما زال على قيد الحياة، ومختبئاً في الصحراء بين الرقة والموصل، مع اثنين ... أكمل القراءة »

الأذن «الطرشاء» وإستحقاقات مقاتلي الحشد الشعبي..!

في حزيران 2014؛ كانت الصورة مرعبة بشكل حاد، فقد حقق الساسة السنة؛ الجزء الأعظم من مخططهم، الذي عملوا عليه لعدة سنوات؛ بلا هوادة وبمختلف الوسائل، وخلال أيام قليلة كان أكثر من ثلث العراق تحت إحتلال ميليشياتهم الداعشية، التي خرجت من رحم ذلك المخطط الرهيب، والذي جرى تنفيذه، بعد تلاقح الإرادات الإقليمية والدولية، مع أحلام الساسة إياهم، بإعتلاء صهوة العراق مجددا، ... أكمل القراءة »

الساسة الأميون وإنفصال الكرد !

نقف قليلا عند الملك فيصل الأول، وهو رجل ليس عراقياً تولى عرش العراق، من عام 1921 لغاية وفاته عام 1933، ففي مذكرة سرية له وجهها الى المس بيل؛ المرأة البرطانية التي لعبت دورا محوريا، في صناعته ملكا على العراق، وكانت تعمل آنذاك كضابطة مخابرات تحت، عنوان سكرتيرة المعتمد السامي البريطاني. يقول: « أقول وقلبي ملآن أسى، أنه في إعتقادي لا ... أكمل القراءة »

ماذا إذا إمتلكت السعودية سلاحا نووياً ؟!

ثمة سؤال فلسفي؛ يتعلق بأصل وجود الإنسان، وطريقة عيشه على الأرض، ويرتبط هذا السؤال إرتباطا وثيقا بمفاهيم الجهاد، وهو أيهما قبل: أن نعيش في سبيل الله، أو نموت في سبيل الله؟! بمعنى أدق هل الأصل أو الأولى؛ هو الحياة أم الموت؟! تنطوي الحياة على درسين لا ثالث لهما، إذا استطعنا أن نستوعبهما كليهما بكامل مفرداتهما، فسننال علامات في امتحان نهاية ... أكمل القراءة »

العراقيون من الإنكسار الى الإنتصار..!

  يتحدثون عن أن العراقيين شعب لا أبالي، بل أن أحد أدعياء المدنية العلمانيين، يصفنا بأننا شعب مازشي، نلتذ بالألم، ونعشق الخضوع..فأسأله وغيره من المتثيقفين،؛ هل لأحد ما؛ أن يدلنا على شعب مفعم بالأمل كالعراقيين؟! بل هل مثل العراقيين من شعب يقارع الصبر فيغلبه؟! نعوم على بحر من الآلام، مَوْجُهُ كغِسْلين؛ لكننا نتصرف كباعة محترفين، نبيع كل يوم لمزمور الجروح ... أكمل القراءة »

ماذا يتعين على السنة أن يفعلوه بعد الخلاص من داعش؟!

حينما شرع العراقيون عام 2003، وبعد أن تخلصوا من نظام القهر والطغيان الصدامي، ببناء عمارة الغد، لم يكن في يد أعداء الغد، إلا أن ينزووا بعيدا، عن حفل وضع حجر الأساس لهذه العمارة، لسبب بسيط جدا، هو أنهم كانوا بالحقيقة عراة، لا يرتدون ملابس تستر عوراتهم، وخشوا أن يطَّلع شعبنا على سوءاتهم، ولعمري أنهم كانوا في أتعس ورطة؛ أوقعوا أنفسهم ... أكمل القراءة »

جمهورية كوردستان البارزانية..!

ثمة نقاط للتفكير؛ يثيرها قرار السيد مسعود بارزاني، بإجراء إستفتاء على إستقلال إقليم كوردستنان، ينتج البحث في هذه النقاط جملة من المعطيات؛ بعضها لا يصب في مصلحة القرار نفسه، لكن معظمها يجعلنا نذهب، الى أن «جمهورية كوردستان»؛ ليست بحاجة الى إجراء إستفتاء، فهي أمر واقع لا يمكن إنكاره، فقط نحتاج الى فسحة من الزمن، لنتعاطى معه كحقيقة واقعة! بصرف النظر ... أكمل القراءة »

قطر؛ قولوا «نعم ست» تنجوا..!

لغاية اليوم؛ ومنذ عهد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية ، ثمة ثوابت سياسية أمريكية لم تتغير قط، هذه الثوابت تقوم على نظرية حقول المصالح، فحيثما لأمريكا مصلحة يتعين حمايتها وترصينها، وهم بالحقيقة لا يشذون في ذلك عن باقي ساسة العالم، لكن الفرق بينهم وبين الآخرين، هو أنهم يحمون مصالحهم بدرجة أعلى من إستحقاقها، على أن يدفع غيرهم الثمن، وعلى أن ... أكمل القراءة »