Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

كتائب حزب الله تقتل 18 داعشياً جنوبي صلاح الدين وتدمر 4 مقرات تابعة لهم

22150_776545604

المراقب العراقي – خاص

تمكنت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، أمس السبت، من قتل 10 من مجرمي “داعش” وتدمير عجلة تابعة لهم في محيط قضاء بلد، بالاضافة الى قتل 8 آخرين وتدمير 4 مقرات و3 شاحنات. وقال مصدر في الكتائب ان “الاستخبارات التابعة لكتائب حزب الله زودت الوحدة العسكرية بمعلومات تفيد بوجود عناصر لداعش في مناطق محيط بلد”. وأضاف ان “الوحدة العسكرية التابعة لكتائب حزب الله عالجت الموقف وتمكنت من قتل 6 مجرمين في منطقة عزيز بلد وتدمير عجلة لهم”، مشيرا الى انه “تم قتل اربعة عناصر اخرين في مدخل 6 للقضاء”. وأوضح أنه تم تدمير أربعة مقرات لمجاميع “داعش” الإجرامية، وقتل ثمانية عناصر وحرق ثلاث شاحنات لهم. وبين أن “المدفعية التابعة لكتائب حزب الله بناء على معلومات تلقتها من وحدة الاستخبارات، تمكنت من تدمير ثلاثة مقرات لداعش قرب الزراعة القديمة وقرية الأمين التابعة لقضاء بلد جنوب محافظة صلاح الدين”. وأشار المصدر الى ان “المدفعية تمكنت أيضا من تدمير مقر لداعش وقتل ثمانية عناصر منهم في جمعية البو فراج بناحية بلد”. ولفت الى ان “الموقع شهد انفجارا للأسلحة التي تركتها الجماعات الإجرامية”، مبينا ان “ثلاث شاحنات تم تدميرها في نفس المكان ايضا”. من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم حركة عصائب أهل الحق نعيم العبودي، أمس السبت, أن فصائل المقاومة الاسلامية أسهمت في إبعاد الخطر عن العاصمة بغداد، مبينا أن محافظة ديالى حررت بالكامل باستثناء مناطق محدودة هي أيضا تحت السيطرة. وقال العبودي في تصريح ان “فصائل المقاومة الاسلامية وعصائب أهل الحق بعد أن ساهمت في التحرير الكبير لبيجي وفك الحصار عن المصفى، تتوجه الآن إلى المناطق التي تشهد عمليات مسلحة”. واضاف ان “وجودا كبيرا لفصائل المقاومة في مناطق حزام بغداد وما حولها وهذا الأمر أبعد الخطر عن حزام بغداد والعاصمة اليوم آمنة بالكامل حيث طهرت تلك المناطق باستثناء بعض الجيوب”. واوضح ان “محافظة ديالى تحررت بالكامل باستثناء بعض المناطق التي تضم جيوبا صغيرة وتحتاج بعض العمليات بالتنسيق مع الجيش العراقي”. كاشفا عن وجود عمليات أخرى ستجريها العصائب وفصائل المقاومة الاسلامية بالتنسيق مع القوات الأمنية العراقية. مشيرا الى ان “هنالك عمليات أخرى في المستقبل ستشارك فيها فصائل المقاومة بطلب من الحكومة العراقية”. من جانب آخر دعت المرجعية الدينية، الجمعة، الى ضرورة ان تقترن الانتصارات الاخيرة لقوات الجيش والمتطوعين بالحيطة والحذر، محذرة من ان الغفلة تتسبب بمشاكل كبيرة. وقال ممثل المرجعية السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني إن “التقدم الذي احرزته القوات المسلحة ومن التحق بهم من الاخوة المتطوعين في العديد من المناطق يجب ان يكون مقرونا بالحيطة والحذر”. وحذر الصافي من ان “الغفلة قد تتسبب بمشاكل كثيرة لان العدو يحاول استغلال اي فرصة لاعادة الكرة”، داعيا قوات الجيش الى “مسك كل الاراضي التي يتم تحريرها وعدم ترك المواقع وان كان الترك لامر مشروع”. من جهة اخرى حث السيد الصافي المواطنين على “عدم اخلاء المدن التي تواجه خطر العدوان في موسم الزيارة”، حاثا على ضرورة “الحضور بقدر الكفاية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.