صواريخ «البتار» تفتتح «صولة الاباة» كتائب حزب الله وفصائل المقاومة باتجاه حسم المعركة وانهيار جبهة العدو نتيجة شدة القصف

shaarkateb

المراقب العراقي: سلام الزبيدي

انطلقت عملية “صولة الاباة” لتحرير مناطق صلاح الدين من العناصر الاجرامية التي تسيطر على المحافظة منذ قرابة اشهر عدة, اذ بعد ان اعطي الضوء الاخضر لفصائل المقاومة الاسلامية والقوات الامنية للتحرك باتجاه تحرير مدينة تكريت والمناطق المحاذية, اخذت سرية الاسناد المدفعي التابعة كتائب حزب الله توجه ضرباتها الدقيقة لمواقع “داعش” في صلاح الدين تزامنا مع انطلاق العملية, اذ ان استخدام الاسلحة والصواريخ الحديثة ساهم في ايقاع خسائر كبيرة بصفوف العناصر الاجرامية, حيث استخدم صاروخ “البتار” في التصدي للهجمات الاولية على سواتر الصد, والتي تُعد من الصواريخ عالية التقنية, تم تصنيعها بخبرات ذاتية لمجاهدي الكتائب، ويزن الواحد منها نصف طن”, فضلا على الاسلحة الحديثة والمتطورة التي اجبرت العناصر الاجرامية على الهزيمة في بداية المعارك الجارية, ويرى مراقبون للشأن الأمني بان تلاحم فصائل المقاومة الاسلامية, وقوة الضربات التي يوجهها ابناء المقاومة الاسلامية للعصابات الاجرامية سيساهم في سرعة حسم المعركة, وبيّن المراقبون، بان اسطورة داعش قد مُحيت بايادي ابناء المقاومة والقوات الامنية بعد الانتصارات العسكرية التي تحققت على ارض المعركة, ويرى عضو مجلس أمناء كتائب حزب الله السيد جاسم الجزائري ان الحس العقائدي الذي يمتلكه ابناء المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، هو سبب في تحقيق الانتصارات المتتالية, مبيناً في اتصال مع “المراقب العراقي” بان المعارك التي انطلقت لتحرير محافظة صلاح الدين وباقي الاراضي العراقية ستكون حليفة كتائب حزب الله وفصائل المقاومة الاسلامية وفصائل الحشد الشعبي وستحسم في اسرع وقت, موضحاً بان كتائب حزب الله وسائر فصائل المقاومة الاسلامية افشلت المخطط الامريكي – الاسرائيلي في المنطقة بعد ان دُحرت العصابات الاجرامية..

مشيراً الى ان هذه التنظيمات لا تمتلك منظومة عقائدية وفكرية مبينة على أصول صحيحة, وما هم إلا شذاذ الأفاق جمعتهم امريكا واسرائيل لتحقيق مشروعها في المنطقة, لذلك هم لا يصمدون أمام فصائل المقاومة الاسلامية, وتابع الجزائري: ان كتائب حزب الله تشكل عنصر المفاجأة في طبيعة الصراع, وتكشف يوميا عن امكاناتها وقدراتها العسكرية التي وظفتها في خدمة ابناء البلد بغض الطرف عن ألوانه وأطيافه, منبهاً الى ان كتائب حزب الله لن تسمح بالتجاوز على سيادة العراق, ولن تسمح للانظمة الاجرامية بان تعيث في الارض فساداً.من جانبه بيّن المتحدث الرسمي باسم عصائب أهل الحق الدكتور نعيم العبودي, بان قوى المقاومة الاسلامية المتمثلة بعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله وبدر تمسك بمحاور مهمة في محافظة صلاح الدين, بالتعاون مع القوات الامنية العراقية, مؤكدا في اتصال مع “المراقب العراقي” بان معنويات القوات العسكرية عالية جداً, وبدأت جملة من الانتصارات تتحقق على ارض الواقع, وأوضح العبودي: ان الولايات المتحدة الامريكية دائما ما تسعى الى التهويل لداعش, لانها تخدم مخططها الذي تروم تطبيقه في المنطقة, إلا انهم يعلمون بشكل واضح بان مصيرهم سيكون أسود في حال تدخّل فصائل المقاومة في المعركة, منبهاً الى ان فصائل المقاومة وابناء الحشد الشعبي لم ينحسر عملهم على تحرير الاراضي من دنس الجماعات الاجرامية وانما قاموا بافشال المخططات الامريكية في العراق, وتابع العبودي، بان داعش بدأت تتقهقر في مناطق المواجهة وقريباً ستحرر محافظة صلاح الدين بشكل كامل وسيزف الخبر الى جميع العراقيين, كاشفاً عن ان العشرات من تنظيم داعش الاجرامي قد تم قتلهم وأسر آخرين.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.