يجب إعادة النظر في المناهج الدراسية لأنها هي التي أنتجت داعش

أكد آية الله السيد محمد تقي المدرسي ضرورة النهوض بالواقع التعليمي والتربوي في العراق عبر الاهتمام بالكوادر التدريسية والتربوية ، ودعا السيد محمد تقي المدرسي خلال استقباله وفداً من التدريسيين والتربويين في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة إلى ضرورة التفاعل مع متغيرات التربية في العالم والأخذ بالنظر التطور الكبير والسريع الذي يحدث في العالم فيما يخص السلك التعليمي والتربوي. و طالب سماحته بضرورة ترويض الأطفال في المدارس الابتدائية على إنتاج العلم وعدم الاكتفاء بالتلقي من المعلم، داعيا وزارة التربية العراقية إلى الاهتمام برياض الأطفال في العراق وتنويع العلوم فيها وتوحيد المناهج الدراسية.كما حذر سماحة المرجع المدرسي من عدم إعادة النظر في المناهج الدراسية التي تدرس لأطفال العراق في المدارس الأكاديمية لاسيما التاريخية منها، مؤكداً أن هذه المناهج هي التي أنتجت لنا داعش الذي يمارس أبشع أنواع القتل والتهجير بحق الأبرياء في مدن العراق. فيما عدَّ سماحته التدريسيين في العراق الأجهزة النابضة الرئيسة في جسد الدولة العراقية على مر العصور،مشيراً إلى إنهم كانوا ولا زالوا يعملون على جبهتي الجهل والإنحراف المتمثل بالمناهج والأفكار المنحرفة التي تنتشر يوماً بعد آخر بين أبنائنا. ودعا سماحته الحكومة العراقية إلى ضرورة الاهتمام بالمعلم والتدريسي بشكل عام في العراق،مبيناً أن التخلف الذي يصيب اليوم الكثير من الأمم ناتج عن إهمال الشريحة التربوية والمعلم على وجه التحديد.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.