Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

أربيل مرة أخرى

مَرَّةً اخرى و من جديد عاد شيوخ الرذيلة الذين اسَّسوا لساحات الاعتصام و التي ادَّت الى هذا الانهيار الكامل و الى مَقتل الالاف من شهدائنا الابرار الى التأمر العَلني وبنفس الاهداف الطائفية !ومَرَّةً اخرى يَعود مسعود بارزاني الى لَعِب نفس الدَور التأمري ضِدَّنا وهو توفير المَكان الآمِن,!وهاهم يعودون الى اعلان الحرب علينا كمرحلة ثانية استئنافية لحرب عصاباتهم التي اخذت تنهزم امام انهار الدماء التي يدفعها جيشنا و حشدنا الابطال ! لكن ايضاً , يَعود جهابذة السياسة من قيادات التحالف الوطني الى دورهم غير المعروف و صمتهم الغَريب , فهم لم يَردُّوا عليهم في المَرَّات السَابقات, و لا أظنُّهم سيردُّون هذه المَرَّة ! و السبب ربما , ان اربيل قد تكون مَلاذاً أمناً لهم بَعد ان يتعَبوا من هذه اللُّعبة التي هي ليست لُعبتهم , فالسياسة ذكاء وعَملُ ونُكران ذات ومَسؤولية و تَحمُّل اعباء تلك المَسؤولية, و ذلك عليهم امرٌ كَبير!.

سعد السعيدي

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.