مخابرات المنامة تلاحق المتظاهرين في زي النساء تدشين فعاليات مناهضة للاحتلال «السعودي» للبحرين

مخابرات المنامة تلاحق المتظاهرين في زي النساء

دعت القوى الثوريّة المعارِضة، جماهير الشعب البحرينيّ إلى ترقُّب تدشين الشعار الموحّد لحزمةٍ من الفعاليّات الثوريّة المناهضة لما أسمته «الاحتلال السعوديّ الغاشم للبحرين». وافاد موقع ” منامة بوست” ان القوى الثوريّة «ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، وحركة حقّ، وتيّار الوفاء الإسلاميّ، وحركة أحرار البحرين، وتيّار العمل الإسلاميّ» اهابت بالمواطنين، للمشاركة في هذه الفعاليّات، مشيرةً إلى أنّ قوّات درع الجزيرة السعوديّة قد دخلت إلى البحرين في منتصف آذار 2011، لمشاركة النظام في قمع الحراك الشعبيّ البحرينيّ الذي انطلق منذ 14 شباط 2011، كما قامت بهدم 38 مسجدًا خلال فترة السلامة الوطنيّة، فضلًا عن اعتقال وقمع المتظاهرين.رصد شباب بلدة الفخار (عالي) مخابرات مدنية ترتدي العباءة والبرقع (النقاب) وهي تسير وسط إحدى المسيرات لتعقب الشباب المتظاهرين.وكانت مسيرة قد خرجت مساء السبت 28 شباط، ولوحظت العناصر الأمنية وهي تتخفى بزيّ خاص بالنساء من أجل رصد تحركات الشبان الفاعلين في الحراك الثوري بالبلدة.وتعتمد الداخلية الخليفية أسلوب التخفي وراء الملابس النسائية بعد أن افتضح أمر المجندين الذين يتغلغلون في الأوساط، وخاصة بعد الفشل في إنهاء المسيرات التي لم تتوقف يوما واحداً منذ انطلاق الثورة في 14 فبراير 2011، رغم القمع المتواصل والإستهداف الذي لم يقتصر على الشباب النشط، وإنما تعدى إلى درجة اعتقال النساء والأطفال.وأطلق “شباب الفخار” تحذيراً “للمليشيات المتنكرة في زي النساء وسواها من رد الغيارى”، بحسب تعبيرهم على شبكة التواصل الإجتماعي تويتر.وكان أهالي سترة قد رصدوا حالة مشابهة في مسيرة سابقة الشهر الماضي.ويبدو أن هذه الطريقة الجديدة قد اعتمدتها الأجهزة المخابراتية في مناطق مختلفة لملاحقة النشطاء الميدانيين.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.