المخابرات الأميركية :180 أميركيـا سافـر واللقتـال في سوريـا

تمعهمع

قال مدير المخابرات القومية الأميركية جيمس كلابر إن نحو 180 أميركيا سافرواً إلى سوريا للانضمام للقتال هناك وإن حوالي 40 منهم عادوا إلى الولايات المتحدة.وأضاف كلابر أنه ليس كل الذين ذهبوا إلى سوريا حيث تقاتل جماعة داعش الإرهابية وفصائل أخرى قوات الجيش السوري شاركوا في القتال. وأضاف أن بعضهم ربما كانوا موظفي مساعدات.وتعتقد الولايات المتحدة وحلفاؤها ان أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي من أكثر من 90 دولة ذهبوا إلى سوريا.وعبر مسؤولون أميركيون عن قلقهم من أن أميركيين تحولوا إلى التطرف وتدربوا على شن هجمات في سوريا ربما ينفذون هجمات إرهابية عندما يعودوا إلى الوطن.وقال كلابر إن التبرعات للجماعات المتطرفة مثل جماعة داعش الإرهابية والجماعات التابعة للقاعدة من الحكومات والهيآت الأهلية في دول إسلامية تقلصت في الآونة الأخيرة وإن هذا يرجع جزئياً إلى تشديد الرقابة من جانب حكومات المنطقة.وأكد أن الأولوية للولايات المتحدة وحلفائها في سوريا حالياً هي محاربة جماعة داعش الإرهابية.وتعتقد الولايات المتحدة وحلفاؤها أن أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي من أكثر من 90 دولة ذهبوا إلى سوريا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.