الزحف الشيعي بالعراق وسوريا واليمن يعجل لقاء أردوغان وسلمان

اردوغان-وسلمان

تعتقد السعودية وتركيا، ان الوقت حان لوحيد القوى السنية الكبرى، ووضع سياسة مستقبلية تتعامل مع الأوضاع الإقليمية الجديدة حيث اكتسح فيها الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي، الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي وحواضن عشائرية سنية، ودعوة أهالي السنة في العراق، الحشد الشعبي الى انقاذهم من الغزو الداعشي الوهابي.كما عجّل الوضع اليمني، ونجاح الحوثيين في إزاحة النفوذ السعودي في اليمن، من لقاء ملك السعودية والرئيس التركي.وفي سوريا، أطاح صمود الجيش السوري بأحلام قطر والسعودية وتركيا في اسقاط بشار الأسد.

وفي لبنان مازال حزب الله القوة الضاربة في لبنان والمنطقة.

وزار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الاثنين، الرياض، تلبية لدعوة العاهل السعودي الملك سلمان، فيما يعتبر مساعي سعودية لتوحيد السنة في مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية,وياتي لقاء اردوغان والملك سلمان بعد يوم من اجراء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثات مع العاهل السعودي، وقبل زيارة من المقرر ان يقوم بها رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

وزار زعماء الدول المجاورة للسعودية ومن بينها قطر والكويت والاردن والامارات العاهل السعودي منذ منتصف شباط كما من المقرر ان يزوره عدد اخر من الزعماء العرب، بحسب ما افاد المحلل السعودي نواف عبيد الزميل الزائر في مركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية بكلية كيندي للعلوم الحكومية في جامعة هارفارد.

وقال عبيد بحسب فرانس بريس، ان “السعودية ستعيد تنشيط سياستها الخارجية بشكل كبير لكي تعيد للمملكة دورها الطبيعي كموحد رئيسي للعالم السني بسبب ما تنفرد به من مزايا”، في اشارة الى ان السعودية واحدة من اكبر الدول المصدرة للنفط في العالم.

واضاف “من الواضح ان الامور تتبلور بطريقة مختلفة تماما عن ما كانت عليه في السنوات الماضية”.

وتولى الملك سلمان عرش بلاده في كانون الثاني/يناير الماضي بعد وفاة شقيقه الملك عبد الله عن 90 عاما.

ووصل اردوغان الى الرياض بعد ان ادى العمرة خلال اليومين السابقين في مدينة مكة المكرمة، وبعد ان زار المدينة المنورة

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا توترا منذ ان اطاح السيسي بالرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في تموز 2013.

الا ان عبيد قال ان ابقاء تركيا “على الهامش” يضعف العالم السني.

واضاف “اذا استطعت ان تطلق مناقشات مستمرة وجدية بين القوى السنية الكبرى، فبامكانك ان تضع سياسة في مرحلة مستقبلية تتعامل مع ايران ومع داعش.

والسعودية وجاراتها السنية تشارك في تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة يشن هجمات جوية ضد تنظيم داعش.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.