بالأرقام .. ثلاثي الهجوم جرس إنذار يدق في ريال مدريد

عهحكهخحه

يعاني ريال مدريد منذ بداية عام 2015 من إنخفاض في المستوى، وهناك عدة أسباب يعتبرها قادة النادي أثرت على الفريق الذي يدربه كارلو أنشيلوتي، منها الإصابات، إنخفاض في الجانب البدني أو عدم تواجد لاعبين مؤثرين على مقاعد البدلاء. وكشفت صحيفة “ماركا” أنه داخل النادي يرون أن أحد الأسباب التي أدت إلى إنخفاض مستوى ريال مدريد هو فقدان الحس التهديفي للاعبي خط الهجوم، فخلال آخر 13 مباراة أحرز رجال كارلو أنشيلوتي 24 هدفاً.. وفقط في مباراتين (أمام خيتافي وريال سوسييداد) حقق ريال مدريد فوزا ثقيلاً. وتظهر هذه الأرقام معاناة ريال مدريد خصوصاً منذ بداية عام 2015 وهي بعيدة تماماً عن الأرقام التي أنهى بها زملاء كريستيانو رونالدو عام 2014، إذ في آخر سبع مباريات من عام 2014 في الدوري، الكأس ودوري أبطال أوروبا، حقق ريال مدريد إنتصارات مع فارق أهداف يفوق خمسة أهداف في المباراة الواحدة. وبلا شك فإن معاناة ريال مدريد أمام المرمى تعود لخط هجومه المكون من الثلاثي كريستاينو رونالدو، جاريث بيل وكريم بنزيما، الثلاثي إنخفضت مساهمتهم التهديفية إذ أحرزوا منذ بداية العام الجديد 15 هدفاً وهو نفس عدد الأهداف الذي أحرزه نجم برشلونة ليو ميسي. أرقام ثلاثي هجوم برشلونة يتفوق على ثلاثي خط هجوم ريال مدريد، إذ أن لويس سواريز أحرز سبعة أهداف ونيمار عشرة أهداف، في حين كريستيانو رونالدو سجل فقط 7 أهداف وهو بعيد جداً عن أرقامه التهديفية مع بداية هذا الموسم، بالإضافة إلى ذلك مساهمة كل من بيل وبنزيما ليست كبيرة إذ أحرز الويلزي فقط 3 أهداف (آخر هدف أحرزه يعود تاريخه إلى 24 كانون الثاني)، أما الفرنسي فاحرز 5 أهداف.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.