200 يورو لقضاء ليلة في سجن هيت آريستوس

هخهخع

كان في الماضي مكاناً يسعى من يدخله إلى المغادرة بكل ما أوتي من قوة، إنه سجن “هيت آريستوس” أو (بيت الحكم)، الذي ظل لمدة 150 سنة من أكثر السجون التي يخشى الهولنديون الاقتراب منها، ولكن بعد قرار إغلاقه في 2007، تحول إلى مكان يسعى الناس إلى قضاء ولو ليلة واحدة فيه ويدفعون الأموال من أجل ذلك. سجن “هيت آريستوس”، الهولندي هو الأكثر رهبة وترويعاً للمساجين بحسب صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية، تم تحويل زنازينه إلى 40 غرفة واسعة بما في ذلك 24 غرفة فندقية و12 غرفة فخمة وأربعة أجنحة كلها تتميز بمفروشات عصرية. ويبدأ سعر الغرفة من 200 يورو للفرد في الليلة الواحدة. وقد تم تجهيز جميع الغرف بمكيفات الهواء وأجهزة التلفزيون المسطحة و”واي فاي” للإنترنت مجانًا وماكينة قهوة وشاي. كما يضم الفندق “ساونا” و جاكوزي وصالة ألعاب رياضية، مزينة بأشجار الزيتون والأعشاب. افتتح “هيت أرسيوس” في عام 1862 واكتسب في وقت قليل سمعة سيئة إذ لقب بسجن الترهيب. حتى أغلق لسنوات عدة وأعيد افتتاحه في عام 2002 وظل يستخدم كسجن حتى منتصف 2007 حين أخذ قرار بإغلاقه نهائياً، وبدأت فكرة تحويلة لفندق. يذكر أن “هيت أريستوس”، ليس السجن الوحيد الذي تم تحويله إلى فندق إذ تم تحويل سجن “أكسفورد” الإنجليزي في عام 1996 إلى فندق “مالمايزون”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.