إتحاد أدباء النجف يقيم ندوة خاصة بالخطاب الدرامي

هعمهحهخ

بغداد / هدى العكايشي
اقام اتحاد ادباء وكتاب النجف امسية (الجميل والجليل في الخطاب الدرامي .. قراءة في ثنائيات العلاقة ) قام بادارتها الدكتور تومان غازي بكلمات الادب وذائقة الفن التي طالما اطلت علينا من نافذة الابداع وعبق الادب لاسيما بحضرة الدكتور باسم الاعسم والدكتور محمد ابو خضير مستعرضا اقل اهم منجزاتهم بقراءة موجزة لسيرة مشرقة القاً. بدا الاعسم المحاضرة مبتدئا القول بمفاهيم دقيقة حول الخطاب الدرامي قائلا: معرفا اياها هو حقل معرفي مشروط بقانون الجدل بينما هو كائن وبينما ينبغي ان يكون لذلك ان التباين في الدرما هو العنصر الديناميكي المتغيرحسب منطق العصر والذوق مما يمثل باجمعه المظهر الدال على حيوية الخطاب فيجعل من الجميل والجليل ذات طابع تحويلي ينعكس على مجمل المفاهيم التي تؤسس منظمومة الخطاب الدرامي … واضاف اليها الكثير مما انار الجلسة الدكتور ابو خضير اكمل ما انهى به المحاضرة بصورة معاكسة للثنائية : هنالك اختلاف للثانية في فنون لما بعد الحداثة وسابدا بمقولة المفكر فراونسا يوتا: منذ قرون من الزمن لم يعد الجميل الرهان الرئيس للفنون انما صار رهانا شيئيا لما يتعلق بالرائع وهذا المقولة ربما تنسف مقولة او الثنائية المتعالية ان هنالك جميلاً وجليلاًس لفنون ما بعد الحداثة وفاضوا علينا بجميل الحديث وجليه وتعليقات الحضور التي كانت في نهاية الجلسة مهمة للمحاضرة وختاما قدمت الهيئة الادارية للاتحاد شهادتين تقدريتين للمحاضرين .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.