زادك في دقائق

إن الحديث عن إصلاح الحياة الزوجية،لمن أهم أنواع الحديث بعد ترتيب العلاقة مع رب العالمين..لأن الإنسان الموزع، الذي ليس له سكن في المنزل،وليس له استقرار،يواجه بعض العقبات حتى في مجال الترقي الروحي..فالمؤمن يحتاج إلى جو هادئ في المنزل،وإلى سكن وإلى راحة باطنية؛تخفف عليه أعباء العمل ومشاغل الحياة..وإن الحياة الزوجية السعيدة، هي التي تؤمن للإنسان هذه الحالة من الاستقرار داخل المنزل.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.