آية الله جعفر السبحاني: الهداية الخالدة لا تحصل إلا من خلال القرآن

أكد آیة الله العظمی الشيخ جعفر السبحانی في رسالة وجهها الی مسابقة القرآن الوطنیة في دورتها الـ۳۷ بمدینة “تبریز” أن الهدایة لا تحصل إلا من خلال القرآن. وأنه من أوصاف القرآن انه “هدی للعالمین” وان الهدایة الخالدة لا تحصل إلا من خلال هذا الكتاب لأن سائر المعجزات تحصل في زمن ما وتنتهی. جاء ذلك في الرسالة التي وجهها آیة الله السبحاني الی حفل إختتام المسابقة الوطنیة للقرآن الكریم في دورتها الـ37 بمدینة تبریز شمال غربي ایران وقام بقراءتها مدیر الأوقاف والشؤون الخیریة في محافظة أذربیجان الشرقیة، الشیخ شهاب الدین حسیني.وجاء في الرسالة:ان القرآن شمس لا غروب لها وان أنبیاء الله بعثوا لهدایة الناس لیخلصوا البشر من عبادة الأصنام ولذلك أتی كل منهم بمعجزة وتحد جدید. وقد جاء النبي موسی(عليه السلام) بالعصا والنبي عیسی (ع) بشفاء المرضی وإحياء الموتى لیثبتا تواصلهما مع العالم السماوي لأن البشر آنذاك كان یطلب منهم هكذا معجزات لتحدي الآخرین. أما رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) فقد جاء بالقرآن وتحدی العالم برمته و حتی الآن لم یستطع أحد في العالم أن یأتي بسورة من مثله وفي هذا الإطار هناك من العلماء من یدلل ذلك بما هو أعلی وأفضل. ویقول هؤلاء العلماء أن الدین الإسلامي دین خالد وأن الدین الخالد بحاجة الی معجزة خالدة مضیئة في كل الأعصار ولا تغرب في یوم ولذلك یصف الله سبحانه وتعالی القرآن بأنه “هدی للمتقین” لأن الهدایة الخالدة لا یمكن ان تحصل إلا من خلال معجزة مكتوبة لأن سائر المعجزات تظهر في زمنها وتنسى بعد ذلك.مردفاً:إن القرآن جدول مناسكنا وإننا في الفقه الشرعي نستند إلیه وإن القوانین الفردیة والاجتماعیة فیه مستقیمة حتى یمكن ان تتناسب مع كل الحضارات.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.