كلاب أموية داعشية تكفيرية

أن يقوم كلاب بنسف حضارة عمرها الاف السنين فأن ذلك لايحرك لدي زغب أبط ..أتعرفون لماذا ؟ لأن هولاء, ينسفون كل يوم صرحا شاخصا عنوانه الوجودي (أدمي)..فما قيمة كل حضارات الكون أمام دقة نبض لشاب من شباب ضحايا تفيجرات جسر ديالى..وماقيمة كل قيم الدنيا أمام قطرة دم اريقت من شاب من شباب سبايكر ..ليس لذنب سوى لأنهم شرعنوا أراقتها , الذي يتسافل بمبادئه ليدنو بأنحطاطه الى أدنى من أتعس (لص) سافل ..فيسرق من فتاة مسكينة فتى أحلامها ..ومن رضيع واهن أبا يجلب له ثمة حفاظات وحليبا ..حزين لأننا حزنا على ثماثيل الحضارة أكثر بكثير مما حزنٌا على شهداء منطقة جسر ديالى وضحايا سبايكر ..حزين ..لأن عقلنا الجمعي معطوب وبات لايقوى على التعامل مع الرزايا وفق سلم أوليات يقينا بأن لانكون حشودا من السذج …حزين لأن أثيل النجيفي نجح بأن يتصرف بكياسة ..وأستفز نوابغ الأستحمار في دوافن عقولنا ..هنيئا لك أثيل كنت كيسا بتفرد …وكنا أغبياء بالتعاطي مع ما سببته لنا من كوارث.

Ali Atheab

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.