مطالبة بموقف حازم تجاه التدخل السعودي

M3N4NET-132570-1

دعت النائبة عن التحالف الوطني عواطف نعمة، أمس الاحد، وزارة الخارجية العراقية بالرد على التصريحات السعودية المتعلقة بمطالبة الأخيرة انزال قوات برية في العراق لمحاربة داعش، معتبرة هذه الدعوة احتلالاً جديداً للبلد. وأوضحت نعمة في تصريح: ان تصريحات السعودية بهذا الشأن لا تثير الاستغراب باعتبار ان امريكا والسعودية (وجهان لعملة واحدة)، مبينة ان هاتين الدولتين فضلا على الكيان الاسرائيلي هم من يزودون داعش بالسلاح ويدعمونه بجميع اشكال الدعم بهدف عدم استقرار العراق والمنطقة. وطالبت نعمة بموقف حازم تقوم به وزارة الخارجية من أجل وقف هكذا تصريحات تعد تدخلا في الشأن الداخلي للعراق، مؤكدة ان العراق لا يحتاج الى قوات برية اجنبية، وان القوات العراقية بمختلف توصيفاتها كافية لصد عدوان داعش الارهابي في كل شبر من ارض العراق. واضافت: ان الاتفاقية الستراتيجية التي وقعت مع الولايات المتحدة لم تفعّل لغاية الآن خصوصا وان القوات الأمنية العراقية بحاجة الى مختلف الأسلحة لمواجهة داعش، إلا ان أميركا تنصلت عن هذه الاتفاقية ولم تزود العراق بهذه الأسلحة، على الرغم من علمها بحاجة العراق اليها، وهذا دليل واضح ان واشنطن ترعى داعش في المنطقة وخصوصا في العراق. يشار الى ان صحيفة ديلي تلغراف، نشرت مقالا ذكرت فيه إن السعودية التي تعد ثاني حليف رئيسٍ للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، طالبت الرئيس الأمريكي باراك أوباما بوجود جنود تابعين لقوات التحالف على الأرض لقتال داعش في العراق.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.