اكرم سلمان يؤكد إعتماده على اللاعبين المغتربين ..إبعاد أسامة رشيد وإستدعاء عبد الواحد وراضي وصلاح لمباراتي الكونغو والرأس الأخضر

Iran v Iraq : Quarter Final - 2015 Asian Cup

وجه مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم أكرم أحمد سلمان، الدعوة لمهاجمين جدد للانضمام لصفوف المنتخب، تحضيراً لمباراتي الرأس الأخضر والكونغو الديمقراطية، والتي سيخوضهما الوطني ضمن مباريات الفيفا دي في دبي الإماراتية. وقال المدرب أكرم سلمان: ان القائمة الجديدة للمنتخب الوطني، سوف تشهد استقراراً فنياً كبيراً، بالحفاظ على تشكيلة نهائيات أسيا، مع إضافة لها خمسة لاعبين مغتربين، ولكنني وجهت الدعوة للمهاجمين علي صلاح لاعب الطلبة، وأمجد راضي مهاجم الرائد السعودي، وهذه الدعوة تأتي للعروض المميزة التي يقدمها اللاعبان مع أنديتهم. وبين “القائمة مكونة من (28) لاعباً، وقد وصلت إلى اتحاد الكرة، وسوف يتم تقليصها إلى (23) لاعباً، ولقد أخذت بنظر الاعتبار اللاعبين الذين سيلتحقون بالاولمبي وعوضتهم بآخرين، وهم كل من علي فائز وعلي حصني ومهدي كامل. مشيراً بأن القائمة النهائية سوف تصدر يوم الاثنين المقبل وذلك من اجل مخاطبة أنديتهم بالنسبة للاعبين المحترفين والمغتربين لكي يوجدوا بمعسكر الأسود في دبي والذي سينطلق يوم العشرين من الشهر الحالي. الى ذلك قرر المدير الفني لمنتخبنا الوطني أكرم احمد سلمان، إبعاد اللاعب المغترب بالدوري الهولندي أسامة رشيد عن صفوف المنتخب خلال المدة المقبلة، واستدعاء لاعب محلي أخر بدلاً عنه. وقال مدرب منتخبنا الوطني أكرم سلمان: “أسامة رشيد لاعب مميز وكان له حضور جيد بنهائيات أسيا، ولكن اللاعب منذ انتهاء النهائيات وهو لم يلعب كثيراً، لكونه يلعب بدوري الهواة في هولندا، ويخوض وحداته التدريبية خلال يومين بالأسبوع، وبالتالي قررت أبعاده، واستدعاء لاعب نادي الشرطة حسين عبد الواحد بدلاً عنه. وأضاف:” أمتلك لاعبين شابين بمنتصف الملعب، وهم كل من ياسر قاسم وسعد عبد الأمير، فقررت الاستعانة بلاعب خبرة بهذا المركز، وأعتقد أن عبد الواحد لاعب ممتاز ولديه من الخبرة الكثير بهذا الموقع، وسيكون إضافة للمنتخب بالمرحلة المقبلة، مشيراً بان أبواب المنتخب مفتوحة للاعب أسامة رشيد متى ما يكون في أفضل حالاته مع فريقه الهولندي، ويلعب بشكل منتظم. من جهة اخرى اكدَ مدرب منتخبنا الوطني اكرم سلمان انه يسعى لبناء منتخب وطني يعتمد بالدرجة الأساس على اللاعبين المغتربين كونهم الأفضل في الوقت الحالي. وقال اكرم احمد سلمان “ان الوقت الحالي للكرة العراقية صعب جدا، ويتطلب وجود لاعبين جيدين يكون عمادها اللاعبين المغتربين الذين اعتبرهم لاعبين محترفين على الستوى نوعا ما من لاعبي الدوري باستثناء بعض اللاعبين المهمين الموجودين في الدوري المحلي”. وأشار سلمان الى “ان اللاعبين المغتربين يعتبرون عراقيين ويعتبرون لاعبين محترفين سيكون لهم الثقل الأكبر الى جانب كابتن المنتخب يونس محمود الذي اعتبره ثروة وطنية رغم وصوله الى سن الـ34 عاما ولكنه ما زال ينبض بالعطاء وسيكون خير عون لنا في التصفيات المقبلة”.. من جهته أعلن الاتحاد المركزي العراقي لكرة القدم، أن تسمية مستشاري مدرب المنتخب الوطني العراقي ستكون من اختصاص المدرب، وفيما لفت الى سعيه لتهيئة كل سبل النجاح للمنتخب، أكد ضرورة دعم المدرب وملاكه الفني مع احترامه لمطالب الشارع الرياضي. وقال عضو الاتحاد المركزي العراقي يحيى كريم إن “اتحاد الكرة حريص على دعم مدرب وملاك المنتخب الوطني العراقي وسيسعى لتهيئة كل سبل النجاح لظهور كرتنا بأفضل حالتها في المشاركات الدولية المقبلة لاسيما ونحن مقبلون على البطولة الأهم في العالم وهي تصفيات كأس العالم”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.