جرحى الحشد الشعبي بذمة وزيرة الصحة

على وزيرة الصحة ان تولي اهتماما بالغ الاهمية بجرحئ الحشد الشعبي وابطال الجيش الذي جرحوا وهم يقارعون برابرة الزمن الذين اقتحموا علينا ديارنا معتدين محتلين مخربين لان لولا هؤلاء المجاهدين وتضحياتهم لم يكن هناك عراق ولم تكن هناك وزارات علئ السيده وزيرة الصحه ان تشرف بنفسها علي المستشفيات وتوفر كل المستلزمات الطبيه للجرحئ فهذه مسؤوليتها وواجبها الشرعي والمهني والخلاقي ونحن نرى ان البرلماني او اي مسؤول يسارع الئ استقلال طائرته والذهاب الي المانيا او الى لندن بمجرد مايؤلمه سنه او لاجراء ابسط العمليات الجراحية كالجيوب الانفيه مثلا,فاذن من هو الاولئ بالاهتمام؟ من يجرح ويفقد اطرافه في معركة لدفاع عن الوطن؟ ام من يجلس على الكرسي وفي داخل القصور…؟فعلى السيده وزيرة الصحه ان تثبت ولائها المطلق للحشد الشعبي وتمنحهم الاهتمام والمعالجة الطبية وتوفير كل مايحتاجه الجريح العسكري حتى وان اضطرت الى ارسال من يحتاج الى العلاج خارج العراق فهذه مسؤوليتها امام الله وامام الوطن وامام من فدى وضحى بروحه من اجل هذا الوطن…نتمنى الشفاء العاجل لجرحانا.

شمس بغداد

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.