إسبانيا تعيد افتتاح أخطر ممشى في العالم

16

مسار الملك الصغير أو “إل كامينيتو ديل ري” هو اسم أخطر ممشى في العالم والموجود في إسبانيا، حيث كان مفتوحاً للجميع إلا أنه تم إغلاقه بين عام 1999 و2000 بعد أن لقى خمسة أشخاص حتفهم بعد سقوطهم من أعلاه، إلا أنه يستعد ليفتح مرة أخرى أمام الجميع في 28 من الشهر الحالي. ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه بعد 14 عاما من إغلاق الممشى بسبب مخاوف السلامة، سيعاد افتتاحه مرة أخرى وهو يقع بـ “مالقة” حيث يعد ممراً غير مستقر ويرتفع أكثر من 100متر فوق نهر متدفق أدناه.

من المقرر إعادة افتتاح الممر في 28 أذار الحالي، وتم بناء هذا الممر من أجل إتاحة الفرصة لعمال البناء للوصول إلى محطات توليد الطاقة الكهرومائية في شلالات “تشورو” و”جيتنجو” بين أعوام 1901 و1905، إلا أنه حصل على اسمه الملكي بعدما عبر من خلاله الملك ألفونسو الثالث عشر، والذي ذهب لحضور حفل افتتاح سد”Conde del Guadalhorce في عام 1921. الممر موجود أعلى نهر متدفق إلا أنه بعد فقدان خمسة أشخاص لحياتهم على المسار بين عامي 1999 و2000 اضطرت السلطات لإغلاقه في عام 2001، ليترك من دون إصلاحات وغرامة تقدر بـ 6000 يورو لمن يفكر في العبور من خلاله، لكن بعد مرور مدة تمت إعادة افتتاحه مرة أخرى بتكلفة وصلت إلى 2.8 مليون يورو حيث تم فتحه مؤخرا للصحافة، وسيتم فتحه رسميا للجمهور في 28 أذار الحالي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.