مايجري في العراق ؟

هنالك صراع ارادات بين مشروعين وسباق بين استراتيجيتين عسكريتين تتناقضان في اهدافهما السياسية وغاياتهما الاقليمية والدولية بين محور مقاومة يوظف الارادة الوطنية لتحقيق السيادة والاستقلال الحقيقيين وبين محور هيمنة يسعى لفرض ارادته الخارجية خدمة لمصالحه الذاتية، بين ارادة متعاظمة تهدف الى التخلص من عصابات داعش التكفيرية لتزيل اثارها الاجتماعية والثقافية وتطوي صفحة القتل والتهجير والتفجير وبين ارادة اميركية متآكلة تعطل مسار المعارك وتؤخر الحسم وتعمل على اطالته الى ثلاث سنوات او اكثر بما يحقق الاستراتيجية الاميركية ويوفر لها الوقت اللازم للتنفيذ.

ربيع العراقي

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.