إستمرار الثورة البحرينية 5 أعوام إعلان شعبيٌّ ومواجهة لآل خليفة

لنغعنغ

أكد القيادي في تيار العمل الاسلامي في البحرين السيد جعفر العلوي، “استمرار الثورة في عامها الخامس هو إعلانٌ شعبيٌّ لقبول هذا التحدّي الكبير، وهو مواجهة ليس فقط لآل خليفة وآل سعود،وإنّما إرادة الدول الاستعماريّة الكبرى”.وفي تصريح لوكالة فارس قال السيد جعفر العلوي، بأنّ النظام الخليفي يستنفذ كلّ وسائله لقمع الحراك الشعبي، ووضع سياسة إسقاط الجنسية في سياق اليأس أمام إرادة الشعب، ونضاله السياسي السّلمي، بحسب تعبيره.و أضاف: أن النظام يعدّ لقائمة جديدة لإسقاط جنسية 170 مواطناً، وذلك بعد القائمة الأولى في تشرين الثاني 2012 التي ضمّت 32 مواطنا، والثانية في فبراير الماضي، والتي ضمّت 72 مواطناً.و تابع : أن هذه الأحكام الظالمة والتي تحمل إشارات “اضطهاد سياسي” فاقع، أتت ضد نشطاء وفي قضايا ذات خلفية سياسية، وفي تهم اختلقتها أوهام الأجهزة الأمنية التي تنسج القضايا من خيالاتها، وهو ما ثبت في أكثر من محطة وأكثر من قضية.و أشار العلوي إلى أن كل التهم والأحكام السياسية باطلة، لأنها مبنية على أسباب انتقامية لا علاقة لها بتطبيق القانون، ولأنها صدرت إفاداتها وبنيت أدلتها في غرف التعذيب والتنكيل التي تضج بصرخات المواطنين، وتمارس فيها أبشع أنواع الإنتهاكات التي وصلت إلى حد القتل تحت التعذيب لعدد من المواطنين داخل السجون.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.