Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

وشاهد زوبعي من أهلها

بعيداً عن المجاملة على حساب الدم العراقي أو المساومة على وحدة العراق ومستقبل ابنائه لا بدَّ لنا ان نسمي الأشياء بأسمائها ونفرز الصالح من الطالح في المشهد العراقي الذي لا يحتمل اللبس والألتباس أو التأويل من دون دليل . مع تصاعد وتيرة الانتصارات التي تحققها القوات العراقية مع ابطال المقاومة الأسلامية والحشد الشعبي على عصابات داعش في قاطع تكريت تتعالى الأصوات النشاز التي تحاول يائسة اعادة العجلة الى الوراء أو التأثير على معنويات المقاتلين من خلال اللعب على الوتر الطائفي واعادة الأسطوانة المشروخة والمشخوطة والمنبوذة عن تهميش اهل السنة وما يسمى بسطوة الميليشيات على مناطقهم. طلال الزوبعي سائق الريم القديم والراعي الأمين لممتلكات الارهابي حارث الضاري والنائب الطائفي بامتياز عن قائمة القوى الوطنية في آخر تصريح له على احدى القنوات الفضائية قال ان داعش افضل بكثير من الميليشيات الشيعية على المناطق السنية. وبرر الزوبعي رؤيته الفلسفية الخطيرة بما استنتج واستنبط واستعلم لما بعد تحرير الأرض من داعش حيث قال ان الحشد الشعبي هم ميليشيات تابعة لأيران وتمول من ايران ودخولها لمناطق أهل السنة يعني بالنتيجة احتلالها من قبل ايران … بينما داعش هم من أهل السنة والجماعة وبالامكان التعايش معهم والتفاهم معهم والوصول الى طريقة ترضي جميع الأطراف .. لا ادري اذا كان الزوبعي يتحدث وهو في كامل قواه العقلية أم انه مخمور الى حد الثمالة .. لا ندري اذا كان يعاني من مشكلة في القولون أم انه مصاب بأعراض الحمل المفاجئ .. لا شيء يدل على ان ما يقوله الرجل الزوبعي جدا يستحق وصف الرجولة أو قريبا من منطق العقل والمقبولية حتى عند فتى مراهق أو طفل معتوه لكن من الواضح جدا انه يقطر حقداً وغيضاً وينزف شراً وفتنة. الزوبعي بوق من ابواق الفكر المتطرف و واجهة متقدمة للاعلام الداعشي في المؤسسة التشريعية العراقية أسوة باغلب اعضاء تحالف القوى الوطنية ابتداء باسامة النجيفي ومرورا بظافر العاني وانتهاء بطه اللهيبي ومن معهم ومن حولهم ومن يجاملهم أو يصفق لهم. ما اود قوله هو ان تصريح الزوبعي يعد دليلا قاطعا على ان داعش موجود في البرلمان العراقي على هيئة نواب وموجود في الحكومة العراقية على هيئة وزراء ونواب في الرئاسات وما يقوله هو شهادة شاهد من اهلها واعتراف صريح انهم كانوا ولم يزالوا وسيبقوا مع داعش فكراً وعقيدة وقلباً ووجداناً وبما ان الاعتراف سيد الأدلة فلا بدَّ من ان تكون هناك اجراءات رادعة للزوبعي وأمثاله ومن لف لفه واحالتهم على المساءلة تحت طائلة القضاء بتهمة التحريض على قتل العراقيين والخيانة العظمى والتواطؤ مع اطراف اقليمية تعمل على تدمير العملية السياسية في البلاد.

منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.