صفقات سياسية وراء اخفاء نتائج التحقيق بملفات الفساد المتعلقة بالنازحين

news_37582

المراقب العراقي – خاص

ما تزال التحقيقات بملفات الفساد المتعلقة بقضية النازحين تراوح في مكانها دون ان تصل اللجان المشكلة الى نتائج تدين الاشخاص المسؤولين عن سرقة اموال النازحين ، مراقبون اكدوا ان هناك ضغوط سياسية وصفقات مشبوهة تعقد بين الكتل السياسية مقابل اخفاء الحقائق ، من جهته تعهد البرلمان بالمضي قدماً في استجواب المقصرين لكن دون جدوى او نتائج تذكر وقالت مصادر لصحيفة “المراقب العراقي” ان هناك صفقات سياسية بين الكتل داخل مجلس النواب لأخفاء الادلة التي تدين المتورطين ، وأكد النائب عن القائمة العربية مشعان الجبوري أن هيئة رئاسة البرلمان تعهدت بالمضي في استجواب نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة العليا لإغاثة وايواء النازحين صالح المطلك .وقال الجبوري إن “رئيس البرلمان سليم الجبوري تعهد بأن رئاسة مجلس النواب ستضمي في استجواب صالح المطلك لتورطه بقضايا فساد تخص ملف النازحين, لكن ما حصل في جلسة البرلمان امس لم يكون طبيعيا”.وأضاف أن “هيئة الرئاسة فسرت قانون الاستجواب كما يحلو لصالح صالح المطلك, وقالت إنه يجوز سحب تواقيع الاستجواب, فيما منعت من اضافة نواب جدد الى قائمة المطالبين الاستجواب”, مشيرا الى إن “إستجواب المطلك لن يسقط لكنه يحتاج الى وقت”.يشار الى إن هيئة رئاسة مجلس النواب قررت في وقت سابق استجواب صالح المطلك, بعد أن جمعوا بعض النواب تواقيعا لطلب استجوابه, وسبب الاستجواب يعود الى وجود عمليات فساد في ملف النازحين, بحسب مصادر نيابية.من جهتها أعلنت لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب عن تشكيل فرق تحقيقية متنقلة للتحقيق مع لجان اغاثة النازحين، مؤكدة أنه سيتم استجواب أي شخصية متورطة بالفساد في هذا الملف.وقال رئيس اللجنة النائب رعد الدهلكي إن ” لجنة الهجرة والمهجرين في مجلس النواب مستمرة في كشف ملفات الفساد فيما يخص ملف النازحين”، مؤكداً أن “اللجنة ستقوم باستجواب أي مسؤول داخل قبة البرلمان يثبت تورطه بملفات فساد”.وأضاف الدهلكي، أن “لجنة الهجرة والمهجرين شكلت فرق تحقيقة جوالة للتحقيق مع لجان اغاثة النازحين”، مبيناً أن “عمل هذه الفرق سيكون اسبوعي”.محافظة ديالى واحدة من المحافظات التي شهدت اكبر عمليات فساد بشأن قضية النازحين لكن ما يزال الملف متروك بين اروقة مجلس المحافظة اذ اعلن مجلس محافظة ديالى عن تأجيل استجواب المحافظ عامر المجمعي حول ملف النازحين ومشاريع ايوائهم بالبيوت الجاهزة “الكرفانات” للمرة الثانية بناء على طلبه لحين تحضير الاجوبة على الاسئلة الموجهة اليه في موضوع الاستجواب.وقرر مجلس المحافظة الاسبوع الماضي تأجيل استجواب المحافظ بخصوص أموال ومشاريع دعم النازحين إلى العاشر من آذار بناء على طلبه أيضا.وقال عضو مجلس ديالى احمد الربيعي ان المجمعي تقدم بطلب رسمي إلى لجنة القانونية في المجلس لتأجيل استجوابه لحين تحضير واستكمال الاجوبة اللازمة للاسئلة الموجهة اليه من قبل مجلس المحافظة قبل نحو اسبوعين.وبين الربيعي ان اللجنة القانونية اكدت قانونية قبول طلب المحافظ حسب المدة القانونية المقررة في قانون مجالس المحافظات.وأشار إلى ان مجلس المحافظة وافق على تأجيل استجواب او استضافة المحافظ حيال ملف البيوت الجاهزة والاموال المخصصة لدعم النازحين.ويشهد العراق موجة نزوح كبيرة لم يسبق لها مثيل جراء سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي على مناطق من شمال وغرب البلاد والعمليات العسكرية الجارية لطرد التنظيم .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.