وذكر فإنّ الذكرى تنفع المؤمنين

إن بعض الناس قد يكون له مشاريع كبرى،ودرجات علمية عالية؛فيظن أنه على خير..ولكن عندما تأتيه شهوة عابرة؛فإنه يخضع أمامها،ويستسلم لها..فهذا الإنسان أحمق؛لأنه لا يعلم أين تكمن مصلحته!..والإنسان الذي يستسلم لشهوته،مهما كان يملك من الأموال والشهادات؛وإن كان له تخصص،ووجاهة اجتماعية؛فهذا إنسان لا عقل له.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.