ميانمار:منظمات روهنجية تتظاهر في عدة دول

اتَّفق عدد من المنظمات الروهنجية في العالم على إقامة تظاهرات سلمية،وذلك تنديدا واحتجاجا على ممارسات حكومة “بورما” تُجاه عرقية الروهنجيا في “بورما”،وإجبارها على قَبول صفة مهاجر غير شرعي،والاعتداءات المتكررة التي تقع يوميًّا على الأبرياء والعُزَّل من الرجال والنساء والأطفال في ولاية “أراكان” غربي “بوما”. وقد تقرَّر إقامة التظاهرات في عدد من دول العالم، ومنها: “إيرلندا”، و”النرويج”، و”اليابان”، و”ماليزيا”، و”الهند”، و”إنجلترا”، وذلك بعد الحصول على التصاريح اللازمة من حكومات تلك الدول؛حيث تبدأ بمسيرات سلمية،والوقوف أمام سفارات “ميانمار” (بورما) للاحتجاج والتنديد. كما سيتم إصدار بيان صحفي لوسائل الإعلام العالمية،لشرح أوضاع الروهنجيا وما يتعرضون له من ظلم واضطهادٍ على يد الطغمة العسكرية الحاكمة في “بورما”،وتسليط العصابات البوذية للقيام بالاعتداءات والقتل والنهب،وإطلاق النيران على الأبرياء. وأيضًا ستتزامن مع ذلك حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي عبر “فيسبوك” و”تويتر”، والمجموعات البريدية، وإرسال خطابات إلى ومحكمة العدل الدولية،والأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وغيرها من المنظمات. ويبذل الروهنجيون في بلاد المهجر جهودا مُضنية لإبقاء القضية حيَّة في أذهان العالم،وتحريك الدول والحكومات للوقوف مع القضية والدفاع عنها،والعمل على إرجاع حقوق الروهنجيين عبر الطرق السلمية،من خلال الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان،وحسب نشطاء مدنيين يبدو أن أمر رعاية حقوق الإنسان في العالم خاضع للإستكبار العالمي شأنه في ذلك شأن كل الجوانب الأخرى وما يحدث في العراق اليوم وسوريا والبحرين من اعتداءات من الإرهاب والإرهابيين خير دليل.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.