علماء ورجال دين في سويسرا : الشيعة يتعرضون للظلم والاضطهاد لأنهم يتبعون مذهب آل البيت

 

المراقب العراقي – ميثم الزيدي – جنيف

على مر العصور واتباع اهل البيت عليهم السلام يعانون الاضطهاد من قبل المذهب الوهابي التكفيري، حتى وصل الحال الى تكفير الشيعي وتحليل دمه وعرضه وامواله.مجموعة من علماء ورجال الدين من اتباع مذهب ال البيت عليهم السلام تداعوا لعقد مؤتمرهم السنوي عن اضطهاد الشيعة، وذلك في مبنى الامم المتحدة بجنيف تزامنا مع انعقاد جلسات مجلس حقوق الانسان. صحيفة “المراقب العراقي” حضرت هذا المؤتمر وكان لها عدد من اللقاءات مع الحاضرين حيث اوضح رئيس مجلس علماء الشيعة في اوروبا علي رضا رضوي ان الشيعة في العالم يعانون من الاضطهاد لاسيما في باكستان والبحرين، مشيرا الى ان في الباكستان وحدها قتل اكثر من 18 الف رجل من علماء الدين خلال الثلاثين سنة الاخيرة، واضاف رضوي ان السعودية لها الدور الاول في هذه العمليات حيث تمول بما يصل الى 200 مليون دولار مدارس الوهابية في باكستان لغرض استباحة الدم الشيعي، وقد قمنا بالتجمع امام السفارة السعودية في بريطانيا وتحدثنا معهم مرارا وتكرارا بخصوص اضطهاد الشيعة في السعودية والبحرين وطلبنا كف الاذى عنهم ولكن لا حياة لمن تنادي، اضافة الى اننا حاولنا ايصال مشكلتنا الى المجتمع الدولي من خلال طرحها في البرلمان البريطاني والاوروبي. الشيخ زكي جعفر الفيلي ممثل الكرد الفيليين في لندن وضواحيها قال جئت الى هذا المؤتمر لطرح قضية اضطهاد الشيعة امام الراي العام لأن هناك غبارا على هذه القضية في الوقت الذي يستباح فيه الدم الشيعي بشكل لم يسبق له مثيل، مضيفا لقد حملت معي الى هذا المؤتمر عددا من الوثائق التي تحمل اسماء لكرد شيعة لازالوا مفقودين، واشار الشيخ زكي الى انه وبعد الويلات والظلم الذي عاناه ابناء الكرد الشيعة فأنهم اليوم يعانون اقسى اعمال التهجير والقتل من قبل عصابات داعش الارهابية، داعيا علماء الدين السنة الى اصدار الفتاوى التي تحرم قتل الشيعة وتجرم تكفيرهم، في حين تقدم بشكره للجمهورية الأسلامية الايرانية لدورها في التصدي لمن يعادي اتباع اهل البيت عليهم السلام. امام جمعة جامع سكينة راست في لندن الشيخ نجم من الباكستان اكد ان مظلومية الشيعة تتزايد يوما بعد يوم حتى اصبح الامر لا يحتمل السكوت، لذا جئنا الى هنا في سبيل اطلاع العالم على الظلم الذي يعانيه الشيعة في العالم من قبل الوهابية والسلفيين واعداء الاسلام المحمدي الاصيل. بدوره قال النائب السابق في البرلمان البحريني جواد فيروز ان الشيعة في البحرين يتعرضون للظلم والاضطهاد دون ذنب او جريرة سوى انهم يتبعون مذهب ال البيت عليهم السلام، وبين ان هذا الاضطهاد من منظور سياسي وليس دينيا بمعنى ان النظام في البحرين لايمثل الشيعة ولا السنة ولكن يريد ان يكسب ود السنة من خلال اضطهاده للشيعة والتخويف منهم لكي يحول الموضوع من صراع سياسي مطالب بالحرية والديمقراطية الى صراع مذهبي سني شيعي، وتابع قائلا نحن في البحرين تعايشنا مع كل الطوائف والاديان ولكن النظام يريد ان يفتعل ازمة طائفية، لافتا الى انه وعلى الرغم من ان الشيعه هم الاغلبية في البحرين لكنهم يعاملون معاملة اقل من الاقليات كما لا يسمح لهم العمل في الاجهزة الامنية والقوات المسلحة.في كلمة وجهها المشاركون والقائمون على المؤتمر لأبناء الحشد الشعبي الظهير الاقوى للقوات المسلحة العراقية في حربها ضد العصابات الارهابية: قال رئيس مجلس علماء الشيعة في اوروبا علي رضا رضوي اننا نشد على ايدي ابطال الحشد الشعبي الذين يقاتلون العصابات الارهابية لتطهير ارض العراق من دنسها، مؤكدا ان مايقوم به ابناء الحشد هو تطبيق لمبادئ الامام الحسين عليه السلام، واضاف نحن كلنا نفخر بهم وندعو لهم كل يوم بالنصر .اما الشيخ نجم فقد وصف ابناء الحشد الشعبي بانهم مجموعة من المؤمنين الابطال الذي لبوا نداء المرجعية الدينية في التصدي للارهاب لتخليص العراق من شر هذه العصابات واجرامها، مبديا استعدادهم كشعب باكستاني بأن يكونوا معهم في جبهات القتال.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.