تحذير من التجاوز على المتطوعين بدر النيابية: تصريحات علاوي طائفية والصادقون : من يتكلم ضد الحشد ضال

هخجح909

المراقب العراقي – خاص

عدّ النائب عن التحالف الوطني قاسم الاعرجي، أمس السبت، تصريحات نائب رئيس الجمهورية ورئيس ائتلاف الوطنية التي ادلى بها على قناة عربية، طائفية ولا تستند الى ادلة واقعية، محذرا في الوقت نفسه بعدم التجاوز على قوات المتطوعين الذين يدافعون عن ارض العراق. وقال الاعرجي ان “اياد علاوي المدافع عن البعث والعبثيين متى يكون له موقف واضح لصالح الشعب العراقي على الرغم من انه نائب لرئيس الجمهورية وينعم باموال الشعب العراقي”. واضاف ان “علاوي ما زال يمثل البذرة السيئة في جسد العملية السياسية فمنذ ١٣ عاماً وهو يدافع عن البعث المقبور ويتباكى عليهم فما يضره لو دافع يوماً واحدا عن ابناء قوات المتطوعين الذين لولاهم لكان السياسيون متسكعين في الدول”. واوضح ان “التصريحات التي ادلى بها علاوي في حوار على احدى القنوات العربية “الطائفية” جاءت دون دليل يثبت صحتها، وانها تدل على ان علاوي لا يرغب ان يعم الامن والامان في المناطق ويطمح ان يستمر قتل ابناء شعبه حتى يحقق مصالحه ومصالح الاجندات التي يعمل من اجلها، محذرا اياه من التجاوز والمساس بقوات المتطوعين الذين يدافعون عن ارض وكرامة العراق في المناطق الشمالية”. وكان نائب رئيس الجمهورية ورئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي قد قال عبر قناة “العربية الحدث” ان الامور تنذر بخطر كبير في صلاح الدين من خلال تصرفات وصفها بغير المسؤولة من قوات المتطوعين التي اخذت تنتقم من الاهالي. الى ذلك أكد رئيس كتلة الصادقون البرلمانية حسن سالم, أمس السبت, ان من يطلق الاباطيل والتهم ضد الحشد الشعبي فهو اما ضال او مضلل به. وأوضح سالم في تصريح ان “بشائر الانتصارات في محافظة صلاح الدين تلوح بالافق”، مبيناً ان “الساعات القليلة المقبلة سيتم تحرير المدينة بالكامل”. وبين ان “اجمل ما رأيناه في تحرير هذه المناطق امتزاج الدم الشيعي والسني معاً وهذا عبارة عن انسجام ودليل على اللحمة الوطنية ورسالة تبعث الى دواعش السياسة المتقولين والذين يسيؤون الى ابناءنا في الحشد”. واشار سالم الى ان “ابناء عشائر الجبور يقفون جنباً الى جنب مع اخوانهم في الجيش والحشد الشعبي”، مبيناً ان “ما لاحظناه من استقبال لابناء الحشد والجيش من قبل الاهالي خير دليل على تلاحم ابناء البلد”. كما طالبت النائب عن دولة القانون هدى سجاد، أمس السبت، هيئة الحشد بعدم التمييز بين ابنائها ودعم كافة فصائل الحشد، وتقديم كافة الاحتياجات الضرورية اليهم لإتمام عملية التحرير. وأضافت سجاد في تصريح ان “فصائل الحشد الشعبي تقدم تضحيات لا يمكن ان نصفها فلولاهم لما بقيت أرضنا وأهلنا سالمين”. وأكدت ان “عملية تحرير صلاح الدين ستتم خلال الساعات المقبلة وسيتم حسم المعركة في صلاح الدين”، مشيرة الى “ضرورة حفظ حقوق ابناء الحشد وتوفير حياة معيشية كريمة لعوائلهم”. ودعت “السياسيين والبرلمانيين لضرورة انشاء صندوق دعم الحشد الشعبي ويتم دعم الصندوق من قبل السياسيين”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.