واشنطن ترجع قطعاً أثرية للعراق

غعنع

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس أن الولايات المتحدة ستعيد الأسبوع القادم إلى العراق نحو 60 قطعة أثرية، تم تهريبها من الى الولايات المتحدة. ويأتي الإعلان بعد بضعة أيام من تصريح وزارة السياحة والآثار العراقية، عن هجوم تنظيم داعش الإرهابي الأخير على المواقع الثقافية، حيث قام مقاتلون من التنظيم بتدمير العاصمة الآشورية القديمة، خورساباد، التي بنيت بين عامي 717 و 706 قبل الميلاد.وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان “في الوقت الذي يقوم فيه داعش بتدمير المعالم الأثرية، والآثار الإنسانية لتاريخ العراق الغني، تواصل الولايات المتحدة العمل باتجاه حفظ تراثها التاريخي من أجل الشعب العراقي والعالم”.وسوف تجري إعادة القطع الأثرية، الاثنين القادم، خلال احتفال يقام في القنصلية العراقية في واشنطن، ويحضره مساعد وزير الخارجية للشؤون التعليمية والثقافية إيفان ريان، ومساعد وزير الأمن الداخلي لشؤون الهجرة والجمارك، ساره سالدانا، والسفير العراقي في الولايات المتحدة لقمان الفيلي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.