بعد إختتامه في لاهاي مهرجان العنقاء الدولي «يحط رحاله» في ميسان

عهحهعع

اختتمت اعمال مهرجان العنقاء الدولي الثالث، الجمعة الماضية، والذي انطلق من العاصمة لاهاي في هولندا ليحط رحاله في محافظة ميسان والذي حمل شعار الشيخة”امية ناجي الجبارة”، فيما اكدت الجهة المنظمة للمهرجان ان العنقاء اطول مهرجان عالمي .وشهد الرصيف المعرفي وسط مدينة العماره احتضان مهرجان العنقاء الدولي الثالث بمشاركة عدد من الفنانين من خارج ودخال العراق وسط عروض مختلفة من العروض المسرحية ولوحات الفن والمعارض الصورية والفوتوغرافية، حيث شهدت الفعاليات زخماً كبيراً من الحضور يقدر عدد اكثر من500 متفرج ومشارك .وقال منظم المهرجان ومدير دار القصة في محافظة ميسان محمد رشيد الشكرجي، “بعد اكثر من ثلاث سنوات متتالية نختتم اليوم مهرجان العنقاء الدولي بنسخة الثانية بعد انطلاقة من العاصمة لاهاي في هولندا ليحط الرحال في محافظة ميسان ام القصب والاهوار “، مبيناً “سنحتفي بعدد من الادباء والفنانين والكتاب والاعلاميين بتكريمهم في هذا المهرجان الذي يعد نقطة فاصلة ومهمة في تاريخ الثقافة والذي يحسب لمحافظة ميسان”.واضاف الشكرجي أن “مهرجان العنقاء كانت انطلاقته في نسخته الاولى في القاهرة وتجول في اكثر من 13 مدينة عربية وعالمية والدورة الثانية افتتحت ايضا في القاهرة واختتمت اعمالها في محافظة ميسان”، مبينا أن ” هذه الدورة افتتحت من هولندا منذ ثلاث سنوات واختتمت في ميسان، وسيشهد نيسان المقبل من العام الحالي إفتتاح مهرجان العنقاء بدورته الرابعة في استراليا”.واشار الشكرجي، الى أن “المهرجان شهد عرض الكثير من الورش وحلقات النقاش ومعارض الكتب والبحوث الخاصة بالفن والثقافة وافتتاح المعارض الصورية وغيرها من الانشطة الثقافية ، موضحا ان “نخبة من الفنانين من خارج وداخل العراق شاركوا اليوم في هذا المهرجان “.من جانبها قالت الإعلامية هناء احمد الداغستاني، ” انا سعيدة اليوم بحضوري في مهرجان العنقاء الدولي الثالث، الذي يعد نقطة فارقة في الثقافة العراقية”. واضافت الداغستاني ، “انها الزيارة الاولى لي لمحافظة ميسان، وقد وجدت الكثير من البصمات ف المجالات كافة فالأعمار والفن والثقافة كلها جميلة، اضافة الى الحب الجميل للثقافة، خصوصا هذا الرصيف المعرفي الذي يعد نسخة مشابهة الى متنبي بغداد لزحام العروض وكثرة الحضور بمختلف الصنوف والاشكال”، مشيرة ألى أن ” الحزن الاكبر الذي التمسته في هذا الفسحة النقية هو قلة حضور النساء”.بدورها قالت الفنانة الشكيلية صبا العكيلي، أن”جمعة هذا الاسبوع في الرصيف المعرفي كانت من ابرزها واجملها لاختتام فعاليات مهرجان العنقاء الدولي والذي شاركت فيه الكثير من الفعاليات منها عرض سينمائي ومسرحي ومعرض للوحات والصور الفوتغرافية والمرسم الحر للأطفال “. ودعت العكيلي ” الحكومة المحلية الاهتمام بالمجال الفني وتوفير الدعم المالي والمعنوي لهذه الطاقات الشبابية التي اثبتت مدى جدارتها في تقويم الحراك الفني الثقافي في ميسان، مؤكدة أن”الرصف المعرفي مستمر في اداء كافة عروضه سواء كانت الحكومة تدعمه ام لا”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.