لم يبق فيها غير الانتحاريين..كتائب حزب الله تمهد لاقتحام تكريت وجهدها الهندسي يعالج المنازل المفخخة

كتائب-حزب-الله-العراق

المراقب العراقي- سلام الزبيدي

تواصل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله وفصائل المقاومة الاخرى والقوات الامنية عملياتها العسكرية ضد العصابات الاجرامية “داعش” في تكريت, وباشر الجهد الهندسي للكتائب بتفكيك العبوات الناسفة التي زرعت بمحيط المدينة تمهيداً لدخولها وتحريرها في الساعات المقبلة, اذ تشكل مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين الملاذ الاخير الذي تحصّنت به العصابات الاجرامية بعد الخسائر التي مُنيت بها في خطوط الصد منذ انطلاق العمليات العسكرية في صلاح الدين الى الان, وأكد قادة ميدانيون في المقاومة الاسلامية بان العمليات في محيط مدينة تكريت مازالت متواصلة, وهناك عمل تكتيكي دقيق يعمل على تطهير وفتح منافذ سالكة لدخول القوات العسكرية لتحرير المدينة, ونفى القادة الميدانيون توقف العمليات العسكرية أو وجود صعوبة باختراق تكريت, عازين البطء في العمليات الى وجود عوائل اتخذتها العصابات الاجرامية كدروع بشرية بعد الخسائر التي منيت بها في الدور والعلم وباقي اجزاء المحافظة, موضحين بان كتائب حزب الله اعلنت عن توليها اقتحام مركز المدينة بالتنسيق مع عصائب أهل الحق وبدر, ويؤكد المتحدث العسكري باسم المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله جعفر الحسيني بان عملية تطهير محيط مدينة تكريت جاءت استكمالا للعمليات الاخرى التي جرت في الدور والبو عجيل وناحية العلم والمناطق الاخرى, وبيّن الحسيني في اتصال مع “المراقب العراقي”، بان تكريت تعد واحدة من اهم معاقل داعش, منبهاً الى ان المعارك قد تحولت من الارض المفتوحة الى داخل المدن, موضحاً بان كتائب حزب الله باشرت بمعالجة تواجد القناصين, وتفكيك المنازل التي لغمت من قبل العناصر الاجرامية ورفع العبوات الناسفة تمهيداً لاقتحام المدينة, مشيرا الى ان الجهد الاستخباري كان له دور في توفير المعلومة الدقيقة, منوهاً الى ان القطعات العسكرية في انتظار استكمال الاستعدادات لاقتحام المدينة, وتابع الحسيني: ان عددا قليلا من العوائل مازال موجوداً داخل مدينة تكريت, وكتائب حزب الله تعمل على ابعاد تلك العوائل عن اماكن قصف العصابات الاجرامية, وزاد الحسيني، بان المعلومات المتوفرة لدى كتائب حزب الله كافية و وافية تمكّن المقاومة من تأمين اماكن لخروج العوائل في الساعات القادمة للحيلولة دون استخدامهم كدروع بشرية للعصابات الاجرامية, وكان الجهد الهندسي لكتائب حزب الله قد اعلن عن إبطال مفعول أكثر من 10 آلاف عبوة ناسفة و30 عجلة مفخخة في قضاء الدور شرقي تكريت, بعد تطهيره بالكامل على يد المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله, ويواصل الجهد الهندسي تفكيك العبوات في محيط تكريت لفتح طرق آمنة لدخول القوات العسكرية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.