الصناعة تدعو لشراء منتجاتها من الزوارق النهرية.. ومنتوجات الالبان تعرض تجهيز المذاخر العسكرية

250x250_uploads,2015,03,16,5506877328b89

المراقب العراقي – خاص

دعت وزارة الصناعة والمعادن، الاثنين، وزارتي الدفاع والداخلية لاقتناء منتوجاتها العسكرية من الزوارق النهرية. وجاء في بيان للوزارة ان الدعوة جاءت من قبل شركة ابن ماجد العامة التابعة للوزارة، موضحة ان مدير قسم الجودة في الشركة محمد ياسين نزال اكد ان الشركة رائدة ومتخصصة في مجال الصناعات البحرية التي تتضمن صناعة الزوارق البحرية السريعة ودوريات الاسناد وايضاً صناعة الحفارات البحرية كان ذلك بالتعاون مع الشركات العالمية في هذا المجال. واوضح انه تم ابرام عقد مع شركة دامن الهولندية المتخصصة في صناعة الحفارات الحربية والمدنية ضمن عقود الشراكة, مبينا ان لديها الامكانية في بناء الارصفة العائمة. ولفت الى ان للشركة اهداف وخطط مستقبلية منها صناعة الزوارق والسفن البحرية الحربية والمدنية وبالتعاون مع شركة دامن الهولندية ايضاً, داعياً وزارات الدولة منها الدفاع والداخلية بالتوجه صوب الشركة لابرام العقود والاستفادة من منتوجاتها في مجال صناعة الزوارق البحرية المجهزة بكافة منظومات الدفاعات الحديثة المتطورة. وابدى استعداد الشركة لبناء الجسور بمختلف انواعها حيث تم بناء جسر التنومة في وقت سابق الذي يربط قضاء شط العرب بمركز مدينة البصرة ذات الفتحة الملاحية, كما تمت اعادة اعمار جسر شرق البصرة والمشاركة في اعمار جسر الصرافية. واشار الى ان الشركة متخصصة ايضاً في مجال صناعة الخزانات النفطية بمختلف انواعها واحجامها ومد انابيب النفط والباب لاين الناقل للنفط من الابار الرئيسية الى محطات العزل, وكذلك صناعة المبادلات الحرارية. الى ذلك تعتزم الشركة العامة لمنتوجات الالبان احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن، مفاتحة وزارة الدفاع لتجهيز المذاخر العسكرية في بغداد والمحافظات بمنتجاتها. ونقل بيان للوزارة، امس الاثنين، عن مدير التسويق في الشركة عباس نعمة عبد، القول ان “شركته تحرص على المشاركة في جميع المعارض الدولية للترويج عن منتجاتها”، مشيرا الى “سعي الشركة للتعاقد مع وزارتي الدفاع والداخلية لتجهيز المذاخر العسكرية بكامل حاجتها من منتوجات الالبان، خصوصا وان وزارة الدفاع تعلن حاليا عن مناقصة للتجهيز تلزم فيها المتعهد الذي سترسو عليه المناقصة بالتجهيز من الشركة العامة لمنتوجات الالبان وعدم اللجوء الى الغير الا في حالة الاعتذار من قبل الشركة”. واكد على “توفر الامكانية والاستعداد للتجهيز حال الطلب حيث تمتلك الشركة ثلاثة مصانع في بغداد وآخر في الديوانية واسطولا من السيارات المبردة ستعمل بكامل طاقاتها لتلبية الحاجة وفق المواعيد والكميات المطلوبة”. واوضح انه “ستتم مفاتحة وزارة الدفاع للاتفاق على صيغة تعاون خاصة بعد ان ابدى مسؤولون في وزارة الدفاع عند زيارتهم لجناح الشركة رغبتهم بالتعاون والتعاقد بعد اختتام المعرض الصناعي”. واشار الى ان “الشركة تعتمد في الوقت الحالي لتسويق منتجاتها على البيع المباشر في مواقع الوزارات والشركات العامة والوكلاء وبالاتفاق مع اصحاب المحال التجارية في مناطق الشعلة والغزالية والكاظمية والعامرية ومدينة الصدر وحي اور والكرادة وغيرها مع منحهم عارضات مبردة مجانا”. وتابع عبد ان “الشركة تواصل تجهيز المستشفيات وفق طلبات وكتب رسمية باللبن الرائب 20 غم كحصة للمريض”، داعيا الى “توفير الدعم الكافي للشركة والحماية اللازمة لمنتجها الوطني بعد اغراق الاسواق المحلية بمنتجات مستوردة خصوصا وان الشركة تمتلك الطاقات الانتاجية والبشرية وبحاجة الى تطوير قدراتها ورفع مؤشراتها المالية”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.