الارسنال: قادرون على هزم موناكو بثلاثية ..أتلتيكو مدريد يعاني من قلة الاهداف قبل مواجهة ليفركوزن اليوم

لفقعفغهغه

سيحتاج اتلتيكو مدريد لوضع حدا لصيامه مؤخرا عن التهديف اذا أراد الاحتفاظ بأي فرصة في تعويض تأخره 1- صفر في اياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء على ملعبه أمام باير ليفركوزن الالماني. وسجل اتلتيكو -وصيف البطل الموسم الماضي- هدفا واحدا في مبارياته الـ4 الأخيرة بجميع المسابقات وتراجع بـ9 نقاط وراء برشلونة متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم، بعد تعادله بدون أهداف على ملعب اسبانيول. وتعرضت فرصه في الفوز على اسبانيول لانتكاسة بطرد قلب الدفاع ميراندا قبل نهاية الشوط الأول -وهي ثالث بطاقة حمراء للاعبي اتلتيكو في المباريات الـ5 الأخيرة- وهو ما دفع المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني لاستبدال المهاجم فرناندو توريس بالمدافع خوسيه خيمنيز. وتراجع اداء المهاجمين الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والفرنسي انطوان غريزمان والاسباني فيرناندو توريس في الاسابيع الأخيرة، وفشل اتلتيكو في التسجيل في 3 مباريات متتالية بعيدا عن ملعبه في الدوري لأول مرة منذ تولى سيميوني المسؤولية في نهاية العام 2011. وعلى النقيض أحرز ليفركوزن 11 هدفا دون رد خلال فوزه بمبارياته ال5 الأخيرة في جميع المسابقات بينها الانتصار الساحق 4- صفر على شتوتغارت. وقال بيرند لينو حارس ليفركوزن لموقع النادي على الانترنت: “عدم تلقي أهداف يعطيك بالطبع المزيد من الثقة في المباريات التالية، وفوق كل ذلك قبل مباراة اليوم الثلاثاء ولن نشتكي اذا استمر ذلك لعدة مباريات أخرى”. وقال تياغو لاعب وسط اتلتيكو -الذي سيغيب بسبب طرده في مباراة الذهاب بجانب قلب الدفاع دييغو غودين- إنه يثق في بدء تسجيل بطل اسبانيا للأهداف من جديد. وأبلغ اللاعب البرتغالي الصحفيين: “الفريق بدا قويا حتى عندما كنا نلعب بـ10 لاعبين، أتيحت لنا فرص حقيقية وصحيح أننا لم نستغلها لكني أرى فريقا يثق في نفسه وفي حالة جيدة”. واستطرد: “نعرف نقاط قوتنا.. يجب أن نواصل المحاولة حتى تأتي الأهداف والانتصارات”. ورغم أن اتلتيكو فاز بمواجهة اوروبية مرتين فقط من قبل بعد خسارته في الذهاب خارج أرضه 1- صفر إلا أن مستواه بملعبه يرجح بأنه يملك فرصة جيدة في التعويض أمام ليفركوزن الالماني.من جهة اخرى كان ارسنال في حالة يرثى لها بعد خسارته 3-1 أمام موناكو الشهر الماضي لكن الفريق اللندني أعاد بناء ثقة كافية ليؤمن بقدرته على تعويض هزيمته في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم في اياب دور الستة عشر اليوم الثلاثاء. ومنذ الهزيمة في ذهاب دور الستة عشر باستاد الامارات انتفض ارسنال وأطاح بمانشستر يونايتد من كأس الاتحاد الانجليزي وتغلب على وست هام يونايتد وكوينز بارك رينجرز وايفرتون في الدوري الممتاز. وقال لاعب الوسط فرانسيس كوكلين لموقع ارسنال على الانترنت “أعتقد أننا نجحنا في التعافي. هناك العديد من الأشياء تتغير بعد الهزيمة 3-1 على ملعبك لكننا فعلنا ذلك في المباريات الأخيرة.” وأضاف “لم نستقبل الكثير من الأهداف ونجحنا في التسجيل أيضا. لم نخسر أي مباراة منذ لقاء موناكو والثقة مرتفعة.” كما بدا أن اوليفييه جيرو مهاجم فرنسا -الذي قدم مباراة سيئة في الذهاب- عاد لأفضل مستوياته وسجل الهدف الافتتاحي في الفوز 3- صفر على وست هام. وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال عن الفترة التي أمضاها جيرو مع نادي تور “رد الفعل أحد نقاط قوته هذا فتى لعب وعمره 22 أو 23 عاما في الدرجة الثالثة. “أصبح بعد ذلك لاعبا دوليا. تحتاج لبعض القوة الذهنية لتفعل ذلك.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.