نهر السنغال من أطول الأنهار الأفريقية

نهعهخعه

نهر السنغال هو نهر طويل في غرب أفريقيا يشكل الحدود بين السنغال وموريتانيا و يعدّ من أطول الأنهار الأفريقية ، ويبلغ طوله 1،020 ميلاً (1،641 كم) ، وعرف عند العرب والمسلمين بنهر صنهاجة . والنهر يحتل وادي السنغال بأكمله ، ويرتفع في مرتفعات فوتا جالون في غينيا وتمثل المرتفعات مصدر جزء كبير من مياه النهر ، ثم يتم نقلها من خلال الأراضي المنخفضة ، والتي أصبحت قاحلة بشكل متزايد نحو مصب النهر ، وبعد ذلك يتدفق إلى الشمال الغربي ومن ثم إلى الغرب ليصب في المحيط الأطلسي ، وبالنسبة لمساحة 515 ميلاً (830 كم) من مسارها أنها تشكل الحدود بين موريتانيا والسنغال من الشمال إلى الجنوب.يتدفق النهر من خلال وادي الغريني بقدر 12 ميلا (19 كم) ، حيث يمتد حوض النهر النابع من هضبة ( فوته جالو ) في غينيا وذلك عبر أربع دول أفريقية وهي غينيا ، ومالي ، وموريتانيا ، وفي النهاية يصب في مدينة سانت لويس . ولنهر السنغال فوائد عظيمة وخاصة بالنسبة لدولة موريتانيا والسنغال فهو يتيح لهم الفرصة السنوية لزراعة محصولين في السنة إلى جانب المراعي الطبيعية الموجودة على ضفاف النهر .وبالنسبة للفيضانات تأتي في أوائل يلول في ( باكل ) ، ليصل إلى ( داجانا بحلول ) منتصف اكتوبر تشرين الاول ، وخلال موسم الفيضان يرتفع منسوب المياه 12 قدما (3.5 امتار) ، وتتدفق المياه 300 مرة أكبر مما كانت عليه في موسم الجفاف ، وفي عام 1985، كانت المياه المالحة قادرة على التدفق من المنبع إلى داجانا خلال مدد المياه المنخفضة .وفي الوقت الذي تصل نقطة الحدود بين مالي وموريتانيا والسنغال فتصبح روافد مختلفة في نهر واحد وهو نهر السنغال ، والتصريف السنوي لنهر السنغال في ( باكل ) هو 20 كم .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.