مشروعنا اليوم

بشكل طبيعي يحتاج الجاهل إلى العالِم، ويلجأ الناس للحكيم عند طلب النصيحة, ويتجهون إلى صاحب الفضيلة عندما يبحثون عمن يأتمنونه، وإلى العادل عندما يختلفون فيما بينهم، وهم لا يحبون أن يتم إعطاؤهم توجيهات خاطئة أو معلومات زائفة تتسبب في ضياع الجهد وخيبة الأمل .

‏بالعقل نبدأ

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.