عمليات ابتزاز يقوم بها موظفون متنفذون .. مساومات مالية في دائرة التشغيل والقروض مقابل تسهيل معاملات المقترضين

1305

المراقب العراقي – حسن الحاج

ما يزال الفساد يستشري في أغلب مفاصل الدولة ، فعلى الرغم من تبني حكومة العبادي برنامجاً للقضاء على الفساد في وزارات الدولة إلا ان المفسدين لا يزالون في مناصبهم ويمارسون انشطتهم في جميع المؤسسات الحكومية، وزارة العمل واحدة من الوزارات التي تحوم حولها شبهات فساد وخاصة فيما يتعلق بموضوع القروض الميسرة للمواطنين، فقد كشف عضو لجنة العمل والشؤون الاجتماعية عبد العزيز الظالمي عن وجود شبهات فساد في دائرة التشغيل والقروض التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية. واوضح الظالمي في حديث خص به (المراقب العراقي): ان لجنته اكدت خلال اجتماع اللجنة وجود سلبيات وفساد مالي يشوب دائرة القروض في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وفروعها في عموم المحافظات. واكد: هناك مساومات مالية يقوم بها بعض الموظفين لأبتزاز المقترض لانجاز معاملته في اسرع وقت، مشيرا الى ان هؤلاء الموظفين يقومون بتبديل الاسماء باخرى من خلال شبكات الانترنت واطفاء الكهرباء وارجاعها لتسهيل عملية استبدال الاسماء. واضاف: ان لجنته شخصت الكثير من السلبيات على دائرة التشغيل والقروض الميسرة في وزارة العمل. مبينا ان هناك مقترحا بتخصيص 5 ترليونات دينار لتغطية جميع فروع شبكات الحماية، ولفت الظالمي الى ان الوزير لم يستطع الاستحصال على المبلغ الاصلي المخصص للوزارة. وتابع بالقول “ان الوزير امر بعدم شمول العاطلين عن العمل الجدد لكون عدم وجود اموال كافية، منتقدا عدم شمول وجبات جديدة لوجود الملايين من العراقيين عاطلين عن العمل ولا يجدون فرصة واحدة لمعيشتهم الصعبة. من جانبه نفى رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية النيابية صادق المحنا استجواب مدير عام صندوق القروض في الوزارة على خلفية وجود فساد مالي بمشاريع القروض. واوضح المحنا في حديث خص به (المراقب العراقي): ان لجنته تسعى لاستضافة مدير عام دائرة التشغيل والقروض في الوزارة للاستيضاح منه حول آلية وعمل القروض وكيفية توزيعها على مستحقيها ضمن الوجبات. واضاف: ان لجنته لديها ثقة كبيرة بسير عمل الوزارة في خدمة شريحة العاطلين عن العمل والارامل والايتام. واشار الى ان الهدف من الاستضافة هو اطلاع اللجنة والتواصل مع الوزارة في كيفية سير عمل الدائرة وآلية توزيع القروض خلال هذه السنة. واكد رئيس اللجنة، ان لجنته لا تتهاون مع اي ملف فيه شبهات فساد مالي واداري وسنتخذ جميع الاجراءات القانونية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.