داعش الاجرامي يستنجد بالأنفاق لإيقاف الزحف نحو تكريت.. ومقتل العشرات بينهم 3 أمراء في الأنبار

jk;l;i

المراقب العراقي – خاص أفاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، أمس الثلاثاء، بان مجاميع داعش الاجرامية بدأت تحضر لسلسلة من الانفاق في مدينة تكريت خلال الفترة القليلة الماضية، املا في ايقاف تقدم الجيش العراقي وقوات المتطوعين. وقال المصدر في تصريح إن “جماعات داعش بدأت تروح في المناطق التي لازالت تختبئ فيها في محافظة صلاح الدين، الى امكانية الاتفاق مع القوات الامنية العراقية والمتطوعين”. واضاف المصدر ان “عناصر داعش الاجرامية الان في حالة هلع وخوف كبير نتيجة ما يحققه الجيش العراقي والمتطوعون من انتصارات كبيرة وتكبيد الدواعش خسائر بالارواح والمعدات”. الى ذلك أعلنت وزارة الدفاع، أمس الثلاثاء، عن مقتل 54 مجرما من داعش بينهم ثلاثة امراء بعمليات امنية متفرقة في محافظة الأنبار، فيما أكدت قطع طرق امدادات لداعش. وقالت الوزارة في بيان “بناءً على ورود معلومات استخبارية تمكنت قوة من قيادة عمليات الانبار من قتل 50 مجرما داعشيا من بينهم ثلاثة أمراء تم التعرف على احدهم وهو المجرم المدعو (اسماعيل وليد) وولده”، مبيناً أن “هؤلاء المجرمين كانوا في اجتماع بمنطقة البو هايس قرب برج الاتصالات وتم قصف الموقع بالمدفعية بدقة وكذلك تم إحراق كافة عجلاتهم”. وأضاف البيان أنه “تم قتل اربعة مجرمين من قبل ناقلات (BMB1) في منطقة الهيتاويين حيث تم حرق احد المنازل الذي كان يستخدمه مجرمو داعش وتدمير الأحادية التي كانت موجودة في المنزل”. واشارت الى أن “طيران الجيش وجه ضربات مؤثرة وموجعة لأوكار وتجمعات جماعات داعش الاجرامية في قاطع عمليات الانبار كبدت خلالها داعش خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات وقطعت طرق إمداداتها”. كما أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، أمس الثلاثاء، بأن مفرزة قتالية مشتركة قتلت قيادياً في جماعات “داعش” الإجرامية عربي الجنسية في أطراف منطقة الناعمة قرب تكريت. وقال المصدر في تصريح إن “مفرزة قتالية من قبيلة شمر مدعومة بقوة أمنية من الجيش قتلت قيادياً بارزاً في جماعات داعش يحمل الجنسية اليمنية في أطراف منطقة الناعمة قرب تكريت”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القتيل يكنى أبو عبد الله اليمني وهو من القيادات المسؤولة عن ملف سجون داعش في صلاح الدين”. وكانت قوات أمنية كبيرة من الشرطة والجيش في ديالى مدعومة بالمتطوعين انطلقت صوب صلاح الدين منذ أكثر من أسبوع للمشاركة في عمليات تحرير صلاح الدين من سيطرة “داعش” الاجرامي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.